قاض إسرائيلي: شرطة الاحتلال أطلقت النار على فلسطيني لـ”التسلية” [فيديو]

قالت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، الأحد، إنها حققت في واقعة إطلاق نار على شاب فلسطيني أعزل بعد أن أدار ظهره انصياعا لأوامر عناصر الشرطة قرب حاجز عسكري في الضفة الغربية المحتلة.

التفاصيل
  • القناة 13 الإسرائيلية بثت، مساء السبت، شريط فيديو يُظهر عناصر من حرس الحدود الإسرائيلي وهم يصرخون على شاب فلسطيني بالقرب من حاجز “الزعيم” العسكري، قبل أن يطلق أحدهم رصاصة مطاطية باتجاهه، أصابته وأوقعته أرضا.
  • حسب مقطع فيديو بثته القناة، فإن الشاب، الذي لم يتم الكشف عن هويته، كان يحاول العبور من الضفة الغربية إلى القدس من خلال إحدى نقاط التفتيش الإسرائيلية، فقام عناصر الشرطة بطرده.

  • بعد أن أدار ظهره وهو يرفع يديه إلى أعلى سمع في الفيديو صوت أحد عناصر الشرطة يقول له بالعبرية: “أنزل يديك وامش بشكل طبيعي”، ثم سمع صوت إطلاق رصاص قبل أن يسقط الشاب أرضا وهو يصرخ من شدة الألم.

  • المتحدث باسم شرطة الاحتلال الإسرائيلية ميكي روزنفيلد قال إن الحادث وقع قبل عام ونصف عام، وحققت وزارة العدل فيه”.    
  • روزنفيلد: تم إنهاء خدمة مجندة في حرس الحدود بشبهة إطلاق الرصاصة المطاطية، ونقلها من الخدمة في شرطة الحدود إلى “جيش الدفاع الإسرائيلي” مع استمرار خضوعها للتحقيق.    
  • روزنفيلد: تم أيضا إنهاء خدمات بعض العناصر ونقل عدد آخر من مواقعهم.

ووصف قاض إسرائيلي، كان ينظر في القضية إصابة عناصر من شرطة الاحتلال لشاب فلسطيني دون أن يشكل أي خطر عليهم، بأنه حادث “إطلاق نار بهدف التسلية”، بحسب قناة عبرية.

تحقيق أممي    
  • دائرة حقوق الإنسان والمجتمع المدني في منظمة التحرير الفلسطينية طالبت الأمم المتحدة اليوم الأحد باتخاذ موقف ينسجم مع القرارات والاتفاقيات الدولية.
  • منظمة التحرير الفلسطينية: “شريط الفيديو يظهر حجم الكراهية العمياء والعنصرية الصهيونية في تعامل الاحتلال وجنوده ومستوطنيه مع الفلسطينيين الذين باتت أرواحهم ودماؤهم محط تسلية لقتلة على هيئة بشر”.    
  • المنظمة طالبت الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بـ”التحرك لتطبيق القرارات والقوانين والاتفاقات الدولية وخصوصا تلك المتعلقة بحقوق الإنسان وحماية المدنيين تحت الاحتلال”.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات