فيروزا عزيز: الأجيال السابقة خذلتنا ولن نسمح بهولوكوست جديدة بحق الإيغور (فيديو)

قالت فيروزا عزيز، الأمريكية التي نفذت حيلة لفضح معسكرات احتجاز مسلمي الإيغور بالصين، إنها تعمدت مخاطبة الشباب لأن “الأجيال السابقة فاشلة وخذلتنا” ولإنقاذ الإيغور من هولوكوست جديدة.

وفي أول حوار لها مع وسيلة إعلامية، قالت فيروزا (17 عامًا) لبرنامج هاشتاج على شاشة الجزيرة مباشر، مساء الأربعاء، إن سلطات الصين تقوم بعملية تطهير عرقي وإبادة جماعية بحق نحو مليون مسلم بمعسكرات الاعتقال.

وأضافت أن السلطات الصينية تسير الآن على خطى النازيين في ألمانيا إبان الحرب العالمية الثانية وقتلهم ملايين اليهود بعدما زجوا بهم في معسكرات اعتقال هو ما يحدث الآن مع مسلمي الإيغور، مؤكدة أن كل الدلائل تشير إلى أن الصين تسير باتجاه “هولوكوست جديدة” بحق مسلميها.

وكان تطبيق “تيك توك” الصيني، قد حظر حساب الفتاة الأمريكية بعدما تحدثت في مقطع فيديو حظي بانتشار واسع، عن معسكرات الاعتقال وانتهاكات السلطات الصينية بحق أقلية الإيغور المسلمة.

وقالت فيروزا إنها اختارت هذا التطبيق تحديدًا لأنه الأوسع انتشارًا بين المراهقين والشباب، وبالتالي ضمان وصول الفيديو لأكبر عدد ممكن منهم، وفضح سلطات الصين، ومحاولة إنقاذ مسلمي الإيغور من محرقة جديدة.

وبسؤالها عن اختيار فئة الشباب تحديدًا لتوجيه رسالتها، ردت بأن نشر الوعي بشأن هذه القضية ليس مرتبطًا بسن أو عمر معين، وقالت “استهدفت الشباب لأن الأجيال السابقة خذلتنا في مآسي الماضي وفشلت في نشر الوعي والتوعية بشأنها”.

وأردفت فيروزا “لكن نحن جيل صوته عالٍ ولا نريد أن نكون جيلًا فاشلًا آخر يشهد مذابح ومآسٍ جديدة ويسكت عنها كسابقيه. نحن صوت العالم الجديد”.

وردًا على اتهامها بنشرها معلومات ملفقة، قالت إن جميع ما ذكرته حقائق وإن مصدر معلوماتها هي الأمم المتحدة التي أكدت أن مراكز الاعتقال تضم أكثر من مليون مسلم يتعرضون لانتهاكات جسيمة، وكذلك الولايات المتحدة التي دانت سلطات الصين واعتبرت ما تفعله بحق الإيغور انتهاكًا صارخًا لحقوق الإنسان، بينما أقرت 50 دولة أخرى اضطهاد الصين لمسلمي الإيغور.

وقالت فيروزا إنها نشرت 3 مقاطع حول تلك القضية، وأنها اختارت أن تبدأ الفيديو الشهير الذي حذفه تطبيق تيك توك، بحيلة حول أمور جمالية كنوع من التمويه حتى يتابعها الناس وحتى لا يُحذف المحتوى، ثم سرعان ما بادرت بالحديث عن تلك الانتهاكات.

وحول حظر حسابها على تيك توك، قالت أرسلت لهم بريدًا إلكترونيًا ولم يردوا، لكنهم قالوا في بيان إن سبب حجب الحساب مرتبط بفيديو سابق له علاقة بجهات “إرهابية”، مؤكدة أنها لا يمكن أن تروج لأي جهة تدعم “الإرهاب” أو الكراهية، ولا تتبنى أي وجهة نظر سياسية تؤيد ذلك، وأعربت عن استغرابها من البيان.

وردًا على نفي الصين الدائم لما يُنشر بشأن تعاملهم مع أقلية الإيغور المسلمة، قالت فيروزا إن النازيين هم الآخرين كانوا يخفون كل شيء ولم يكن أحد يعلم بشأن المحرقة بحق اليهود إلا بعد مرور الوقت وخروج شهادات من نجوا أو تم إنقاذهم من الهولوكوست، وهذا الأمر يتكرر الآن وبنفس الطريقة مع مسلمي الصين، إخفاء وإنكار ونفي، قائلة “لا نريد أن يسقط كل هذا العدد من الضحايا كما حدث في المذبحة الأولى. لن نسكت أبدًا”.

للمزيد يمكن الرجوع للرابط التالي:

 شاهد: حيلة فتاة لفضح معسكرات احتجاز مسلمي الإيغور بالصين

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة