سجال بين فنانة لبنانية ومتحدث باسم نتنياهو حول “الصهيونية”

أعادت الفنانة اللبنانية كارول سماحة نشر مقطع فيديو تتحدث فيه الفنانة ماجدة الرومي في إحدى الندوات بجامعة بيروت العربية، حول كتاب “بروتوكولات حكماء صهيون”.

هذا الأمر أثار حفيظة أوفير جندلمان، المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وبدأ سجال بينهما حظي بمتابعة واسعة على تويتر.

وقالت ماجدة الرومي في مقطع الفيديو، إنها وجدت فكرة الكتاب قائمة حول نية الصهيونية العالمية لتوحيد حكومات العالم في حكومة واحدة تحت قيادتها وتفتيت العالم العربي بأجمعه.

وعلقت كارول سماحة على المقطع “كلام كتير صحيح، ويا ريت الكل قادر يشوف الصورة من بعيد والخطر الأكبر اللي جايي”.

ورد أوفير جندلمان على المقطع قائلًا “تصريحات عنصرية وفاشية بامتياز من فنانتين كبيرتين كان يجب أن تكونا مثالًا للتسامح ولرفض العنصرية”.

لترد سماحة على جندلمان بقولها “الناطق بالرسمي باسم نتنياهو يعطينا دروسًا في الإنسانية والأخلاق”، وتساءلت عن عنصرية الاحتلال والتفرقة بين اليهود والجرائم بحق العرب والفلسطينيين والاحتلال للقدس والجولان ضد كل الأعراف والقوانين الدولية.

وأعاد أوفير جندلمان الرد على سماحة “لا تتهربي من مسؤوليتك عن دعمك لتصريحات ماجدة الرومي التي عبرت عن إيمانها ببروتوكولات حكماء صهيونية المزورة التي كانت أساس لمجازر ذبحت 6 ملايين يهودي”.

وردت سماحة “قتل 6 ملايبن يهودي لا يعطيكم حق احتلال أراضي الغير وسفك دماء أطفال فلسطين”.

ورد جندلمان “هذه أرضنا منذ آلاف السنين.. كيف يمكن لصاحب الأرض أن يحتل أرضه؟”.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة