تركيا ترفض انتقادات ماكرون وتتهمه بدعم الإرهاب

وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو
وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو

رفض وزير خارجية تركيا مولود تشاووش أوغلو انتقاد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لعملية نبع السلام التركية في سوريا، قائلا إن الرئيس الفرنسي يدعم الإرهاب

التفاصيل
  • وزير الخارجية التركي قال في تصريحات بالبرلمان “إن ماكرون بالفعل الراعي للمنظمة الإرهابية (وحدات حماية الشعب الكردية) ويستضيفهم باستمرار في قصر الإليزيه. قال إن حليفه هو المنظمة الإرهابية… وليس هناك ما يقال أكثر بالفعل”.
  • تشاووش أوغلو أضاف أن “ماكرون لا يمكنه أن يكون زعيم أوربا بالتذبذب بهذا الشكل. هناك فراغ في أوربا حاليا يحاول أن يستغله ليصبح زعيما للقارة”.
  • في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس وزراء إقليم كردستان في شمال العراق مسرور بارزاني، أكد وزير الخارجية التركي على ضرورة أن يتحرك حلف شمال الأطلسي (الناتو) لإزالة مخاوف جميع الحلفاء.
  • تشاووش أوغلو: على الناتو التحرك لإزالة مخاوف جميع الحلفاء.
  • تشاووش أوغلو: الحدود الشمالية لحلف (الناتو) تشمل دول البلطيق، والجنوبية تركيا.
  • تشاووش أوغلو: ما هو مطلوب لمنطقة البلطيق يجب أن يطلب لنا أيضا.
  • تشاووش أوغلو: إذا اعترضت بعض الدول على إزالة المخاوف الأمنية فلن تكون هناك وحدة في الناتو.
  • تشاووش أوغلو: إدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما ارتكبت خطأ من خلال دعم وحدات حماية الشعب رغم التحذيرات، والإدارة الحالية تواصل هذا النهج.
  • تشاووش أوغلو: واشنطن عرقلت ذهاب قوات البيشمركة إلى سوريا لمحاربة تنظيم الدولة.
خلفيات
  • الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اجتمع الشهر الماضي مع جيهان أحمد المتحدثة باسم قوات سوريا الديمقراطية التي تتبعها وحدات حماية الشعب.
  • أنقرة تعتبر وحدات حماية الشعب الكردية جماعة إرهابية وشنت عليها هجوما في شمال شرق سوريا في التاسع من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي. 
المصدر : وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة