رجل أعمال إماراتي يطالب بتطبيع العلاقات مع إسرائيل حتى لو رفضت

رجل الأعمال الإماراتي خلف الحبتور
رجل الأعمال الإماراتي خلف الحبتور

للمرة الثانية خلال أشهر قليلة، طالب رجل الأعمال الإماراتي خلف الحبتور دول الخليج العربية بإقامة علاقات علنية مع إسرائيل للاستفادة منها سياسيا واقتصاديا.

وقال الحبتور في مقابلة حصرية أجريت في دبي مع مجلة " عامي ماغازين "الأسبوعية الناطقة باسم الجالية اليهودية في الولايات المتحدة الأمريكية إنه يتعين على دول الخليج العربية أن تقول علنًا إنها تريد إقامة علاقات مع إسرائيل، للاستفادة منها سياسيًا واقتصاديا.
وأشار الحبتور إلى رغبته لتكوين علاقة مفتوحة بين الإمارات وإسرائيل، مضيفًا أن "العرب واليهود أبناء عمومة ومن الغباء أن يقاتلوا بعضهم بعضا."
ونشرت صفحة "إسرائيل بالعربية" عبر فيسبوك، التابعة لوزارة الخارجية الإسرائيلية صورا تجمع الصحفي اليهودي الذي قام بإجراء المقابلة مع رجل الاعمال الإماراتي خلف الحبتور، وأرفقتها بتعليق قالت فيه: اختلاف في المظهر والمعتقد واحد.

محرر مجلة عامي ماجازين الناطقة باسم الجالية اليهودية بأمريكا يحاور الحبتور فى مكتبه بدبي- غيثي

كان الحبتور قد أثار زوبعة من الانتقادات عندما قال في فيديو مسجل بثه على مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرا قال فيه إننا نريد سلاما مع إسرائيل حتى لو رفضت.
وأوضح: "لاحظت بعض الناس على تويتر يقولون أطفال صهاينة وإسرائيليين.. نحن نريد المستقبل مع إسرائيل، مدينا أيدينا ورافضين ما يهم خلي العالم يعرف إن إحنا نريد السلام."
وأضاف:" "إسرائيل موجودة وهي بمثابة الأمر الواقع، وعلينا التعامل معها".

المصدر : مجلة عامي ماجازين

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة