السودان.. قرار بإعادة المفصولين تعسفيا خلال عهد عمر البشير

الرئيس السوداني المعزول عمر البشير خلف القضبان خلال محاكمته في العاصمة السودانية الخرطوم

قررت لجنة سودانية، الإثنين، إعادة كل من فُصلوا تعسفيًا من الخدمة العامة، خلال حكم الرئيس المعزول عمر البشير، إلى وظائفهم، شريطة أن تقل أعمارهم عن 65 عامًا.

التفاصيل
  • فُصل موظفون من وظائفهم عقب استيلاء البشير على السلطة بانقلاب عسكري، عام 1989.
  • بينما لا يوجد إحصاء حكومي، تفيد تقديرات غير حكومية بأن أكثر من نصف مليون فُصلوا تعسفيًا من الخدمتين المدنية والعسكرية، خلال الثلاثين عامًا الماضية.
  • أعلن المتحدث باسم لجنة المفصولين، وكيل وزارة الإعلام، الرشيد سعيد يعقوب، أن اللجنة قررت أن “كل من تم فصله من الخدمة للصالح العام أو بشكل تعسفي أو بإلغاء الوظيفة يحق له العودة إلى الخدمة في المؤسسة التي كان يعمل بها، على أن يكون عمره أقل من 65 عامًا”، بحسب الوكالة السودانية الرسمية لأنباء.
  • يعقوب أضاف أن من تخطوا 65 عامًا سيتم تسوية معاشهم (تقاعدهم)، والنظر في إمكانية دفع تعويضات مناسبة.
  • رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، قال عبر صفحته الرسمية على فيسبوك إن إجراءات اللجنة بشأن المفصولين تهدف إلى “رد الاعتبار لهم في المقام الأول، وإحقاق العدالة، ورد الحقوق وتسوية المظالم”.
  • كان مجلس الوزراء قد قرر في 17 أكتوبر/تشرين أول الماضي، تشكيل لجنة للنظر في ملف المفصولين تعسفيا من الخدمة المدنية، بين يونيو/حزيران 1989 وديسمبر/كانون أول 2018.

موافقة سعودية على قرضين
  • في سياق آخر، تسلمت الحكومة السودانية، مساء الإثنين، موافقة مجلس إدارة الصندوق السعودي للتنمية على تخصيص قرضين لتمويل مشرعات في قطاعي الصحة والتعليم، بقيمة 487.5 مليون ريال (130 مليون دولار) بواقع 243.75 مليون ريال (65 مليون دولار) لكل قطاع.
  • سلم السفير السعودي بالخرطوم، على بن حسن جعفر، رسالة خطية، لوزير المالية والتخطيط الاقتصادي السوداني، إبراهيم البدوي، تحمل الموافقة، حسب وكالة الأنباء السودانية.
  • في أبريل/نيسان الماضي، أعلنت الرياض وأبوظبي في بيان مشترك، تقديمهما دعما للسودان بقيمة إجمالية 3 مليارات دولار.
خلفيات
  • عزلت قيادة الجيش، في 11 أبريل/ نيسان الماضي، البشير من الرئاسة (1989: 2019)، تحت وطأة احتجاجات شعبية اندلعت، أواخر العام الماضي؛ تنديدا بتردي الأوضاع الاقتصادية.
  • بدأت في السودان مرحلة انتقالية، في 21 أغسطس/آب الماضي، تستمر 39 شهرا تنتهي بإجراء انتخابات، ويتقاسم السلطة خلالها كل من الجيش وتحالف قوى إعلان الحرية والتغيير، قائد الحراك الشعبي.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة