السودان.. تباين في الآراء حول حديث البرهان للجزيرة مباشر

تباينت آراء السودانيين حول القضايا التي تطرق لها اللقاء الذي أجرته الجزيرة مع رئيس مجلس السيادة في السودان عبد الفتاح البرهان مساء الخميس.

وأكد مواطنون سودانيون ممن التقت معهم كاميرا الجزيرة مباشر بالخرطوم، أن حديث البرهان حول بعض القضايا كان بغرض تنفيس الاحتقان في الساحة السياسية، بينما قال آخرون، إن البرهان لا يمثلهم وحديثه لم يمس القضايا الحيوية للشعب السودان.

أبرز ما جاء في الاستطلاع
  • حديث البرهان جاء لتنفيس الاحتقان في الساحة السودانية بعد اعتقال الأمين العام للمؤتمر الشعبي.
  • حديث البرهان مدهش وغير متوقع، فقد تحدث عن عدم تسليم الرئيس المخلوع وعن علاقات متوازنة مع دول الجوار.
  • التصريحات عن الوضع الاقتصادي وتسليم البشير والجيش السوداني وقوات الدعم السريع وعن ضمها للقوات المسلحة، ووجود الجيش السوداني في اليمن غير واقعي.
  • البرهان كان مسؤولا عن اعتقال البشير وينوي عدم تسليمه الآن وقوات الدعم السريع مسؤولة عن فض الاعتصام ووجود الجيش السوداني في اليمن لمساعدة التحالف مجاف للحقيقة حيث لا يوجد تحالف الآن بحسب أحد لمستطلعين.
  • حديث البرهان عن فض الاعتصام غير صحيح، فقد كان فض الاعتصام موثقا وهم مسؤولون عنه والدعم السريع هو من قام بفض الاعتصام، بحسب مستطلع آخر.
  • النظام الحالي "إرهابي" وحديثه عن إيران في هذا الصدد غير واقعي فهو ينضم لنفس المنظومة ووجود القوات في اليمن غير شرعي والقوانين الدولية تمنع ذلك واليمن دولة شقيقة.
  • أؤيد البرهان فيما قاله ولكن أؤيد تسليم البشير للمحكمة الدولية، والوضع الاقتصادي الصعب في السودان سببه سياسات حزب المؤتمر الوطني (حزب الرئيس المخلوع).
مباشر مع .. الفريق أول عبد الفتاح البرهان رئيس المجلس السيادي الانتقالي في السودان
حديث البرهان غير مهم
  • من ناحية أخرى قال أحد ممن شملهم استطلاع الرأي، إن حديث البرهان غير مهم ولا يمس القضايا الرئيسية للسودان وشدد على ضرورة تسليم البشير للمحكمة الدولية.
  • وأوضح أن الحديث لم يمس القضايا التي تهم الشعب وطالب السودانيين بعدم الالتفات للقضايا الإنصرافية وقال إن الشعب يمكن أن يصبر على الغلاء المعيشة لكن شدد على ضرورة محاسبة رموز النظام ممن أجرم في حق الشعب.
  • ودعا إلى ضرورة سحب القوات السودانية من اليمن وعودة الجيش وأعرب عن التضامن الكامل مع الشعب اليمني.
  • وقال مواطن سوداني آخر" إن البرهان لا يمثلنا، ونريد دولة مؤسسات وعلاقات متوازنة مع الجميع ويجب أن تكون قائمة على المصالح".
  • ودعا آخر إلى أن تتم محاكمة البشير في السودان، فيما أعلن عن وقوفه التام مع الحكومة الجديدة.
  • وفي رأي أحد المواطنين فإنه يجب أن تتم المطالبة بمحاكمة حفتر وبشار الأسد في المحكمة الدولية، مثلما تتم المطالبة بتسليم البشر للمحاكمة هناك.
  • واتهم المجتمع الدولي بالكيل بمكيالين، وأنه سيطالب كذلك بتسليم البرهان وحميدتي لماحكتهم بفض لاعتصام إذا ما كان ذلك يتوافق مع أجندته.
  • وفي رأي آخر، قال مواطن سوداني، إن البرهان تناول قضايا عدة وبخصوص حديثه عن اليمن وليبيا، فإنه يدل على أن البلاد بمنأى على الأجندة الدولية وأن البلد بعيدة عن الصراعات الإقليمية.
المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة