الشاب المصري الذي أحرق جواز سفره: القنصل هددني بالترحيل [فيديو]

قال الشاب المصري الذي أحرق جواز سفره في ألمانيا، أشرف أبو عرب، إن سفارة بلاده، رفضت التواصل مع محاميه، بل إن القنصل استدعاه في أحد الأيام وهدده بالترحيل وعامله بشكل غير لائق.

“البلد بتضيع”
  • في مقابلة مع “المسائية” على شاشة الجزيرة مباشر، مساء الأحد، قال الشاب إنه منذ أحداث الثلاثين من يونيو/حزيران 2013، وهو يشارك في كافة الاعتصامات والوقفات الاحتجاجية التي تُنظم في برلين ضد “الانقلاب”.
  • أشرف أكد أنه لم يعد يحتمل أن يرى مصر “تضيع”، وفق تعبيره، فمن أزمة المياه إلى 100 ألف معتقل في السجون، يزداد الوضع سوءًا في مصر.
  • الشاب قال إنه تأثر جدًا باعتقال الناشطة رضوى محمد التي اعتقلتها السلطات قبل أيام لانتقادها الرئيس عبد الفتاح السيسي وزوجته انتصار، وهي الفتاة التي تحدث عنها الفنان والمقاول المصري المعارض محمد علي (مقيم في إسبانيا).
  • أشرف طالب الرئيس السيسي الذي يزور برلين اليوم الإثنين، بأن يلتقيه باعتباره مواطنا مصريا وأحد رعاياه، وأن يحل له مشكلته التي لا يعرف سببها بوضوح سوى أنه قال “يسقط حكم العسكر”.
قصة إحراق “الباسبور”
  • في فيديو مدته 6 دقائق نشرته صفحة “مباشر أوربا” على موقع فيسبوك، وتم تداوله على نطاق واسع يوم السبت، ظهر أشرف جالسًا في مكان مفتوح وظهرت تحت قدميه صورتان منددتان بالسيسي، وممسكًا بجواز سفره في يده، قبل أن يحرقه بمادة مشتعلة.
  • أشرف اختصر محنته في كلمة مصورة “هنا (مشيرًا للباسبور) تاريخي الأسود وتاريخ 100 ألف مسجون في مصر. سأحرق جنسيتي. لكن مصر في قلبي”.
  • باكيًا، ينظر الشاب إلى جواز سفره المنتهي منذ 6 سنوات، قائلًا “رفضوا تجديده لأني قلت يسقط حكم العسكر. لأني قلت عيش حرية عدالة اجتماعية”.
  • أشرف قال إن السفارة أبلغته بعدم تجديد جواز السفر، وأنه ليس له سوى وثيقة سفر للعودة إلى مصر وتسليم نفسه للنظام.

لمزيد من التفاصيل يمكن الرجوع للرابط التالي:

شاهد: بكاء شاب مصري أحرق جواز سفره لرفض السفارة تجديده

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة