نبيه بري: الأمور في لبنان تزداد تعقيدا

رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري
رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري

نسبت صحيفة الجمهورية، السبت، إلى رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري قوله إن الأمور في لبنان تزداد تعقيدا، ما يشير إلى أن الأطراف لم تتوصل بعد إلى اتفاق نهائي لتشكيل حكومة جديدة.

التفاصيل
  • كان قد بدا من تصريحات مصادر سياسية وتقارير إعلامية يوم الخميس أن لبنان يتجه إلى توافق على رئيس جديد للوزراء بعد أن وافق رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري وجماعة حزب الله وحليفتها حركة أمل أيضا على تأييد رئاسة وزير المال السابق محمد الصفدي للحكومة.
  • لكن أيا من القوى السياسية لم تصدق رسميا على الصفدي كما لم يتحدد تاريخ للمشاورات الرسمية اللازمة لتكليف رئيس جديد للحكومة.
  • نقلت صحيفة الجمهورية عن بري قوله “الأمور تزيد تعقيدا ولا بد من حل سريع يخرج لبنان من هذه الأزمة”.
احتجاجات ضد ترشيح الصفدي
  • رفض بعض المحتجين تكليف الصفدي المحتمل لرئاسة الوزراء قائلين إن ذلك يتعارض مع المطالب برحيل النخبة السياسية التي يرون أن الصفدي واحد منها.
  • الصفدي رجل أعمال بارز وعضو سابق في مجلس النواب من مدينة طرابلس التي تسكنها أغلبية سنية. وكان وزيرا للمال من عام 2011 إلى2014 في حكومة نجيب ميقاتي، وشغل من قبل منصب وزير الاقتصاد والتجارة.
  • نقلت قناة إم.تي.في التلفزيونية اللبنانية قول وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال جبران باسيل إن الصفدي وافق على شغل منصب رئيس الوزراء إذا أيدته الأحزاب الكبرى.
  • يتعين أن يكون رئيس وزراء لبنان سنيا طبقا لنظام المحاصصة الطائفية المعمول به.
  • في وقت مبكر مساء الجمعة، تجمع محتجون أمام منزل الصفدي في بيروت اعتراضا على احتمال تعيينه، ووصفوه بأنه “فاسد”.    
  • تناقل ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي صوراً للصفدي كتب عليها “هل تستهزئون بنا؟”. وتظاهر العشرات ليل الخميس في بيروت وطرابلس (شمالاً) احتجاجاً على تسميته.  
  • يرأس الصفدي مجلس إدارة شركة شريكة في إنماء واجهة بيروت البحرية التي يرى المحتجون أنها جزء من الاعتداء على الأملاك البحرية العامة، إذ تنتشر على طول الشاطئ اللبناني مشاريع سياحية ومنتجعات عدد كبير منها يملكه سياسيون. وتعوق هذه المشاريع وصول عامة اللبنانيين إلى الشاطئ البحري.
     

    محمد الصفدي (رويترز)
خلفية 
  • قدم الحريري استقالة حكومته يوم 29 من أكتوبر/ تشرين الأول وسط احتجاجات مناوئة للنخبة الحاكمة التي يقول لبنانيون إنها مسؤولة عن تفشي الفساد وإغراق البلاد في أسوأ أزمة اقتصادية منذ الحرب الأهلية التي دارت من عام 1975 إلى عام 1990.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة