شاهد| محامي عبدالله مرسي: الأسرة قد تتعرض لمصير عبدالله وعلى العالم تحمل مسؤوليته

قال المحامي البريطاني توبي كيدمان، إنه يقود فريق دفاع وكله قبل وفاته عبد الله مرسي نجل الرئيس المصري الراحل محمد مرسي، مضيفا أن عبد الله كان يشعر بالخطر على حياته قبل وفاته.

التفاصيل
  • كيدمان قال إن الفريق الذي يقوده يعتزم تقديم بيان مهم بشأن قضية عبد الله مرسي والانتهاكات التي تعرض لها والده الراحل الرئيس محمد مرسي، أول رئيس مصري منتخب.
  • كيدمان: عبد الله كان يستشعر وجود خطر على حياته قبل وفاته لمنعه من اتخاذ خطوات بشأن وفاة والده في السجن.
  • كيدمان: ابن الرئيس الراحل قال إنه مستهدف.
  • كيدمان: الرئيس مرسي عانى من معاملة سيئة في السجن تصل إلى حد التعذيب ومنع الرعاية الطبية عنه.
  • كيدمان: هناك كثير من المعتقلين يعانون في مصر، والرئيس السابق ليس هو فقط ضحية الدولة.
  • كيدمان: لم تقدم السلطات المصرية تفسيرا للوفاة المفاجئة لعبد الله مرسي أو والده محمد مرسي.
  • كيدمان: عائلة الرئيس الراحل تعيش تحت تهديد مستمر في مصر.
  • كيدمان: السلطات المصرية تمنع أسرة الرئيس مرسي من مغادرة البلاد والأسرة تشعر بالتهديد المستمر.
  • كيدمان: أسامة مرسي محتجز في سجن انفرادي ومحروم من الزيارة ومتهم بتهم لا أساس لها.
  • كيدمان: على الرغم من أحمد وشيماء مرسي يحملان الجنسية الأمريكية فإنهما ممنوعان من مغادرة البلاد ويعيشان تحت خوف من التعرض للبطش أو مصادرة الأموال.
  • كيدمان: زوجة الرئيس السيدة نجلاء ممنوعة من السفر من دون أي مبرر قانوني.
  • كيدمان: أطفال أسرة مرسي ممنوعون من السفر ومن الحياة الطبيعية ويعيشون تحت تهديد.
  • كيدمان: العائلة محرومة من حقوقها الأساسية وتعيش تحت تهديد مستمر.
  • كيدمان: لم يتم إجراء تحقيقات في وفاة الرئيس أو ابنه.
  • كيدمان: يجب إجراء تحقيق في جرائم التعذيب إذا كانت هناك أدلةعليها، وهذا ما تنص عليه كل القوانين الدولية.
خلفيات
  • كيدمان هو محام بريطاني شهير مختص في قضايا انتهاكات حقوق الإنسان الدولية وجرائم التعذيب.
  • توفي الرئيس الراحل مرسي خلال جلسات محاكمته في يونيو/حزيران الماضي.
  • لحق به ابنه الأصغر عبد الله في سبتمبر/أيلول في وفاة مفاجئة إثر أزمة قلبية، وفقا للسلطات المصرية.
  • أنييس كالامار، مقررة الإعدام خارج إطار القانون والاعتقال التعسفي بالأمم المتحدة، أصدرت تقريرا حول وفاة الرئيس المصري الراحل مرسي قالت إن عانى من ظروف وحشية خلال اعتقاله.
  • كالامار قالت إن منظومة السجن المصرية قد تكون أدت بصورة مباشرة لوفاة الرئيس المصري الراحل محمد مرسي.
  • كالامار قالت إن السجون المصرية وظروفها قد تودي بحياة آلاف المعتقلين.
  • خبراء أمميون مستقلون خلصوا إلى أن وفاة مرسي قد تعتبر قتلا تعسفيا بإقرار الدولة المصرية.
  • الخبراء الأمميون قالوا إن ظروف احتجاز مرسي يمكن وصفها بالوحشية وخاصة سنوات اعتقاله الخمس في سجن طرة.
  • الخبراء قالوا إن السلطات المصرية تلقت تحذيرات عدة من أن ظروف احتجاز مرسي قد تقود لوفاته لكن لا دليل على أنها تجاوبت مع ذلك.
المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة