السودان: تحديد موعد النطق بالحكم على عمر البشير

الرئيس السوداني المعزول عمر البشير أثناء إحدى جلسات محاكمته
الرئيس السوداني المعزول عمر البشير أثناء إحدى جلسات محاكمته

حددت محكمة في الخرطوم يوم 14 ديسمبر/كانون الأول المقبل موعداً للنطق بالحكم في قضية الفساد المالي التي يحاكم فيها الرئيس المعزول عمر البشير، بحسب ما أعلن رئيس المحكمة السبت.

التفاصيل
  • قال القاضي الصادق عبد الرحمن في ختام جلسة خصصت للاستماع لشهود الدفاع وجرت بحضور الرئيس السابق إنه “تم تحديد الرابع عشر من ديسمبر القادم موعداً لجلسة النطق بالحكم”.
  • مرافعات طرفي الاتهام والدفاع ستقدم إلى المحكمة كتابة ولن تعقد بالتالي أي جلسة بعد الآن إلا جلسة النطق بالحكم، بحسب وكالة فرانس برس.
  • المحامي محمد حسن الأمين، عضو فريق الدفاع عن البشير قال إن فريق الدفاع سيقدم مرافعة أمام المحكمة في 8 ديسمبر/كانون الأول المقبل بعد أن يقدم الادعاء مرافعته في 24 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، على أن تصدر المحكمة قرارها في جلسة تعقدها بتاريخ 14 ديسمبر/كانون الأول.
  • محامي البشير قال إن فريق الدفاع عن البشير، سيؤكد خلال مرافعته المقبلة، أن البشير لم ينفق دولارا واحدا على نفسه، وإنما صرف الأموال بشهادة الشهود على الأمن القومي السوداني ودعم الصحة والتعليم.

  • بعد إطاحته، نقل البشير إلى سجن كوبر الشديد الحراسة في الخرطوم، حيث كان يحتجز آلاف السجناء السياسيين خلال عهده.
  • تجري محاكمة البشير بتهمة الفساد المالي في وقت تعالت أصوات تطالب بتسليم الرئيس السابق إلى المحكمة الجنائية الدولية، وذلك بعد إعلان “قوى الحرّية والتغيير”، رأس حربة الحركة الاحتجاجيّة التي أطاحت بالبشير، أن لا تحفظات لديها على تسليمه للاهاي.         
  • في 19 أغسطس/ آب الماضي، بدأت أولى جلسات محاكمة البشير، الذي يواجه تهما بـ”الفساد” بعد العثور على مبلغ 7 ملايين يورو في مقرّ إقامته بعد عزله.
  • أقر البشير، نهاية أغسطس/ آب الماضي، أثناء استجوابه، بتلقيه 25 مليون دولار من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، بشكل شخصي.

خلفيات
  • أصدرت المحكمة الجنائية الدولية مذكرات توقيف بحق البشير بتُهم ارتكاب جرائم حرب وإبادة جماعية وجرائم ضد الإنسانية خلال النزاع الذي اندلع في إقليم دارفور في 2003، وهي تهم ينفيها الرئيس السابق.
  • بدأت الاحتجاجات ضد البشير في ديسمبر/كانون الأول 2018 بسبب زيادة أسعار الخبز. واتسعت رقعة التظاهرات ضد نظامه، حتى أطاح به الجيش في أبريل/ نيسان الماضي.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة