“رضوى فين”.. تفاعل كبير مع اختفاء ناشطة مصرية هاجمت السيسي وزوجته

تصدر وسم (#رضوى_فين) قائمة الأعلى تداولا في موقع تويتر بمصر، بعد ما ذكره المقاول والفنان محمد علي عن اختفاء رضوى محمد التي نشرت فيديوهات تهاجم فيها الرئيس عبدالفتاح السيسي.

“رضوى فين؟”
  • محمد علي أعلن أنه تلقى رسالة صوتية، مساء الثلاثاء، تؤكد محاصرة قوات الأمن المركزي لمكان إقامة رضوى، وخوفها من إلقاء القبض عليها، لينتشر الوسم الذي يوجه السؤال للسلطات الأمنية عن مكانها ومطالبات بإطلاق سراحها.

  • تفاعل عشرات الآلاف من المغردين المصريين عبر الوسم متسائلين عن مصير  الناشطة التي تناقلوا لها مقاطع مصورة وهي تنتقد الرئيس السيسي وزوجته انتصار، إذ ترى رضوى أنها “لا تصلح نهائيًا أن تكون سيدة مصر الأولى”.
  • أيضًا انتقدت رضوى الرئيس السيسي وخوفه من محمد علي، ومحاولات الرئيس لتلميع نظامه أمام الكاميرات الغربية والأجنبية، عقب زيارة نقيب الصحفيين للسجون المصرية، وقالت “كلنا عارفين السجون بيحصل فيها إيه”.
  • رضوى شجعت المصريات على التظاهر ضد نظام السيسي، فيما أبدى محمد علي إعجابه بموقفها وأعلن تضامنه معها، ومنذ اختفائها أطلق حملة للتساؤل عن مكانها وقال “رضوى في خطر وأنا هقلب الدنيا عشانها”.

خلفيات
  • في العشرين من سبتمبر/أيلول الماضي، اندلعت احتجاجات في القاهرة وعموم مصر مطالبة برحيل السيسي، كان قد دعا إليها محمد علي بعد بثه سلسلة فيديوهات اتهم فيها السيسي وزوجته وابنهما محمود وقيادات في الجيش، بالفساد وإهدار المال العام لصالح الرفاهية وبناء القصور.
  • تفاعل ملايين المصريين مع دعوات محمد علي، واعتقل على أثر تلك المظاهرات ما يزيد عن 4 آلاف شخص وفق منظمات حقوقية.
  • اتخذت الحكومة المصرية عقب الاحتجاجات سلسلة من الإجراءات لاحتواء الغضب الشعبي، منها إعادة مليون مصري إلى بطاقات الدعم وخفض أسعار الوقود.

https://twitter.com/Ghalia_2_44/status/1194388732100665345?ref_src=twsrc%5Etfw

https://twitter.com/Qtr1_Tn/status/1194335957106880514?ref_src=twsrc%5Etfw

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل