فرنسا وبريطانيا وألمانيا تحث إيران على التراجع عن تخصيب اليورانيوم

إيران: طاقة تخصيب اليورانيوم في مفاعل فوردو ستزداد خلال الأيام القادمة
إيران: طاقة تخصيب اليورانيوم في مفاعل فوردو ستزداد خلال الأيام القادمة

دعا وزراء خارجية فرنسا وألمانيا وبريطانيا ومسؤولة الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوربي، إيران إلى التراجع عن استئناف تخصيب اليورانيوم في محطة فوردو.

التفاصيل
  •  بيان لوزراء خارجية الدول الثلاث والمسؤولة الأوربية عبر عن “القلق الشديد” من قرار طهران استئناف تخصيب اليورانيوم في محطة فوردو.
  • البيان: فرنسا وبريطانيا وألمانيا ستبحث آلية فض المنازعات الواردة في الاتفاق النووي لعام 2015، الأمر الذي قد يقود إلى معاودة فرض الأمم المتحدة عقوبات على طهران.
  • البيان حذر إيران أيضا من أن الأفعال التي أقدمت عليها في الآونة الأخيرة زادت من صعوبة الجهود التي تبذلها تلك الدول لنزع فتيل التوتر في المنطقة.
أهم ما جاء في البيان
  • نشعر بقلق بالغ إزاء الإعلانات الأخيرة لإيران المتعلقة باستئناف أنشطة تخصيب اليورانيوم في موقع فوردو، كما أكدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية في تقريرها الصادر في 11 نوفمبر/ تشرين الثاني.
  • يخالف تحرك إيران الأحكام الواضحة الواردة في الاتفاق النووي حول موقع فوردو وسيكون له عواقب خطيرة.
  • الخطوة تمثل تسارعا مؤسفا لتراجع إيران عن التزاماتها في خطة العمل المشتركة الشاملة.
  • نناشد إيران العودة عن جميع التدابير التي تتعارض مع خطة العمل المشتركة الشاملة بما في ذلك تجاوز الحد الأقصى المسموح به من مخزون اليورانيوم المنخفض التخصيب وتجاوز معدل التخصيب المسموح به، وكذلك عدم الامتثال للقيود المفروضة على أنشطة البحث والتطوير النووي.
  • نؤكد على أهمية التنفيذ الكامل لخطة العمل المشتركة الشاملة من قبل جميع المشاركين.
  • نؤكد عزمنا على مواصلة جميع الجهود للحفاظ على الاتفاق الذي يخدم مصالح الجميع.
  • يتعين على إيران العودة دون تأخير للتنفيذ الكامل لالتزاماتها بموجب الاتفاق.
  • من الضروري الآن أن تحترم إيران التزاماتها وأن تعمل مع جميع المشاركين في خطة العمل المشتركة الشاملة للسماح بتخفيف التوتر.
  • نحن على استعداد لمواصلة جهودنا الدبلوماسية لتهيئة الظروف والمساعدة على خفض التصعيد في الشرق الأوسط من أجل الحفاظ على السلم والأمن الدوليين.
  • هذه الجهود أصبحت أكثر صعوبة في الآونة الأخيرة بسبب تصرفات إيران.

البيان طالب إيران بالتعاون الكامل مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية بعد احتجاز مفتشة تابعة لها في أكتوبر/ تشرين الأول.

خلفيات
  • الوكالة الدولية للطاقة الذرية أعلنت في تقرير جديد أن إيران بدأت تخصيب اليورانيوم في موقع فوردو، لتؤكد بذلك أن طهران اتخذت خطوة إضافية في التراجع عن التزاماتها بموجب الاتفاق النووي الموقع مع الدول الكبرى.
  • الاتفاق النووي، الموقع عام 2015، يمنع التخصيب في موقع فوردو الذي يوجد تحت الأرض.
  • التقرير قال إن إيران زادت أيضا من مخزونها من اليورانيوم المخصب بأكثر من الحد الأقصى الذي تم النص عليه في الاتفاق النووي.
  • التقرير أضاف أن إيران أعدت موقعا جديدا لاختبار أجهزة الطرد المركزي المستخدمة في التخصيب في انتهاك للاتفاق.
  • منذ مايو/ آيار، بدأت طهران في التراجع عن التزاماتها بموجب الاتفاق النووي الموقع في فيينا مع بريطانيا وفرنسا وألمانيا والولايات المتحدة وروسيا والصين.
  • الخطوات الإيرانية جاءت ردا على قرر الرئيس الأمريكي دونالد ترمب الانسحاب من الاتفاق في مايو/ آيار 2018، وفرض عقوبات قاسية على الاقتصاد الإيراني.
المصدر : وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة