وسط توجهات لإنهاء الحرب.. أرامكو تحذر من هجمات جديدة

الهجمات أوقفت نحو نصف إنتاج السعودية من النفط

قال الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو السعودية، أمين الناصر، اليوم الأربعاء، إن الهجمات التي استهدفت منشأتي نفط شرقي المملكة، قد تستمر إذا لم يكن هناك رد فعل دولي مشترك.

أمن الطاقة في خطر
  • في مؤتمر للنفط والمال بلندن، قال الناصر إن الهجمات على منشآت أرامكو، تسببت بارتفاع الأسعار بما يصل لـ 20% الشهر الماضي.
  • الناصر حذر من أن غياب العزم الدولي لاتخاذ إجراء ملموس، ربما يشجع مهاجمين على تكرار استهداف آرامكو، ما يعرض أمن الطاقة في العالم للخطر.
  • المسؤول في أرامكو ذكر أن الشركة تسعى لاستعادة الطاقة الإنتاجية القصوى للنفط عند 12 مليون برميل يوميًا بحلول نهاية نوفمبر/ تشرين الثاني.
إيران: الحرب لن تحسم الوضع
  • مدير مكتب الرئيس الإيراني محمود واعظي، قال في لقاء صحفي اليوم، إن السعوديين أدركوا أن الحرب لا يمكنها تحديد المصير.
  • واعظي أضاف على هامش اجتماع الحكومة الإيرانية، أن بلاده تعتبر أي موقف سعودي لوقف الحرب في اليمن والحوار مع إيران، خطوة مهمة.
  • المسؤول الإيراني نقل ترحيب بلاده، بوقف الحوثيين لإطلاق النار، وأملها في تهدئة السعوديين للوضع في المنطقة.
  • واعظي ذكر أن السعودية اعتقدت أن بإمكانها أن تبتلع اليمن، وتحقق هدفها من خلال التحالف الذي شكلته، مردفًا “مرت خمس سنوات ولم يحققوا هدفهم”.
منشآت أرامكو السعودية التي تعرضت للقصف (رويترز)
توجهات لإنهاء الحرب
  • قبل ثلاثة أسابيع، عرض الحوثيون التوقف عن شن هجمات بالصواريخ والطائرات المسيرة على السعودية إذا فعل التحالف السعودي الإماراتي الشيء نفسه.
  • الحوثيون هددوا بمزيد من الهجمات عبر الحدود ما لم يتم الإصغاء إلى مبادراتهم من أجل السلام.
  • لم تعلن السعودية قبولها العرض أو رفضه، لكن الرياض رحبت الأسبوع الماضي بالخطوة.
  • قالت الرياض مرتين هذا الشهر، إنها تريد من الحوثيين أن ينأوا بأنفسهم عن إيران.
  • ولي العهد السعودي محمد بن سلمان قال لتلفزيون (سي.بي.إس) إنه إذا أوقفت إيران دعم الحوثيين فإن الحل السياسي سيكون أسهل بكثير.
  • إيران تنفي تسليح الحوثيين لكنها تقول إنها تقدم المشورة لقواتهم.
توجه دولي للسلام
  • ثم  مؤشرات على أن المجتمع الدولي يتحد لتشجيع الرياض على الحوار مع الحوثيين.
  • قبل أسبوعين، اجتمعت ثماني دول، بينها الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي -بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة والصين وروسيا- على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.
  •  اعتبرت تلك الدول العرض الحوثي “خطوة أولى مهمة” باتجاه عدم التصعيد، وقالت إنه ينبغي أن يعقبها تحرك إيجابي على الأرض من جانب الحوثيين علاوة على ضبط النفس من التحالف.
الصورة الكبيرة
  • دفعت حرب اليمن المستمرة منذ أربعة أعوام ونصف العام، واحدة من أفقر الدول العربية بالفعل إلى شفا المجاعة. وتصف الأمم المتحدة الحرب بأنها أسوأ “كارثة إنسانية” في العالم.
  • يضغط حلفاء السعودية الغربيون، بمن فيهم الذين يقدمون أسلحة ومعلومات استخبارية للتحالف، من أجل إنهاء الحرب التي قتلت عشرات الآلاف.
  • وكالة بلومبرغ الأمريكية، قالت إن هجمات على منشآت أرامكو النفطية شرقي السعودية، شجعت الجهود المبذولة لإنهاء النزاع في اليمن.
  • بلومبرغ ذكرت أن بناء عملية سلام فاعلة، يتطلب معالجة الخلافات الإقليمية والطائفية من قبل جميع الأطراف، ونزع سلاح المليشيات والموافقة على تقاسم السلطة.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة