مساءلة ترمب.. بيلوسي تتهم البيت الأبيض بإخفاء وقائع بشكل غير قانوني

رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي

اعتبرت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي، رفض البيت الأبيض التعاون في التحقيق بعزل الرئيس دونالد ترمب، “محاولة لإخفاء وقائع على نحو غير قانوني”.

اتهام للبيت الأبيض
  • بيلوسي قالت في بيان، إن إعلان البيت الأبيض رفضه التعاون هو “ببساطة محاولة أخرى لإخفاء الحقائق بشأن الجهود المشينة لإدارة ترمب للضغط على قوى أجنبية من أجل التدخل في انتخابات 2020”.
  • الرئيسة الديموقراطية لمجلس النواب الأمريكي، اعتبرت الثلاثاء أن رفض البيت الأبيض التعاون مع الكونغرس في التحقيق الجاري بشأن احتمال إطلاق إجراءات لعزل ترمب، محاولة لإخفاء وقائع بشكل غير قانوني.
  • البيت الأبيض قال الثلاثاء إنه يرفض التعاون مع تحقيق الكونغرس، معتبرًا أنه يفتقد الشرعية الدستورية.
  • محامي البيت الأبيض بات سيبولوني، قال في رسالة بعث بها إلى بيلوسي إن “تحقيقكم يفتقر إلى أسس الشرعية الدستورية أو أدنى مظاهر الحياد”.
  • سيبولوني: في ظل هذه الظروف لن يسمح الرئيس ترمب لإدارته بالمشاركة في هذا التحقيق “المنحاز”.
  • احتج البيت الأبيض خصوصًا على عدم إجراء مجلس النواب تصويتًا رسميًا لإطلاق التحقيق.
  • جاء في رسالة سيبولوني: أنتم تحاولون إلغاء نتائج انتخابات 2016 وحرمان الأمريكيين من الرئيس الذي اختاروه بحرية.
  • محامي البيت الأبيض: نأمل، في ضوء الثغرات الكثيرة التي رصدناها في إجراءاتكم، أن تتخلوا عن جهودكم الحالية الباطلة والرامية إلى إطلاق إجراءات العزل.
الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب، ونظيره الأوكراني فولديمير زيلينسكي
عزل ترمب
  • يحقق الديموقراطيون، الذين بدأوا إجراءات عزل رسمية ضد ترمب الأسبوع الماضي فيما إذا كان قد مارس ضغطًا على حكومة أجنبية للتحقيق في شأن معارض سياسي له، واستغل مساعدات لأوكرانيا تبلغ 400 مليون دولار في ممارسة ذلك الضغط.
  • الديمقراطيون يقولون إن ترمب ارتكب تجاوزات تهدد الأمن القومي الأمريكي خلال اتصال مع الرئيس الأوكراني، بينما ينفي الأخير ما ينسب إليه، ويقول إن الاتصال “كان وديًا”.
  • أظهر مضمون المكالمة الهاتفية بين الرئيسين الأمريكي والأوكراني والتي نشرها البيت الأبيض، أن ترمب طلب فعلًا من الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي التحقيق في شأن خصمه جو بايدن الديمقراطي المرشح لانتخابات الرئاسة 2020.
  • ترمب قال لزيلينسكي في المكالمة التي جرت في 25 يوليو/تموز: ثمة حديث كثير عن نجل بايدن وعن أن بايدن أوقف التحقيق، ويريد أناس كثيرون أن يعرفوا المزيد عن هذا الموضوع، لذلك فإن أي شيء يمكن أن تفعلوه مع النائب العام سيكون رائعًا.
  • عندما كان بايدن يشغل منصب نائب الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، مارس مع عدد من القادة الغربيين ضغطًا على أوكرانيا للتخلص من النائب العام الأوكراني فيكتور شوكين باعتبار أنه لم يكن شديدًا بما يكفي ضد الفساد.
المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع فرنسية

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة