تونس.. الإفراج عن المرشح الرئاسي نبيل القروي

لافتة تأييد للمرشح نبيل القروي

غادر المرشح الرئاسي نبيل القروي سجن المرناقية مساء اليوم الأربعاء بعد ساعات قليلة من صدور قرار محكمة التعقيب بالإفراج عنه قبل جولة الإعادة لانتخابات الرئاسة التونسية.

التفاصيل
  • وصل أنصار القروي وقياديون من حزبه “قلب تونس” في طوابير من السيارات إلى مقر السجن الواقع على أطراف العاصمة تونس بعد وقت قصير من صدور قرار المحكمة.

  • وكالة رويترز نقلت عن المحامي كمال بن مسعود أن محكمة التعقيب (أعلى محكمة في النظام القضائي بتونس) قررت الإفراج عن القروي، وذلك قبل أيام قليلة من جولة الإعادة المقررة في 13 أكتوبر/ تشرين الأول.
  • لم يصدر أي بيان أو تعليق من السلطات التونسية بشأن الإفراج عن القروي حتى الآن.
  • حملة القروي أعلنت الثلاثاء أنها طلبت تأجيل الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية حتى يتم الإفراج عن القروي ليتمكن من القيام بحملته الانتخابية.

  • الحملة قالت في بيان إن القروي طلب من الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، عن طريق حملته الانتخابية، في 30 سبتمبر/ أيلول الماضي تمكينه “من التنقل لكافة الولايات (24 ولاية) أثناء الحملة، وإجراء حوارات مباشرة مع وسائل الإعلام”.
  • البيان طالب “بتأجيل الدور الثاني إلى حين انقضاء أسباب عدم تكافؤ الفرص” في حال عدم الاستجابة لمطلب القروي.
  • الحملة أوضحت أن القروي “متمسك بحقّه في خوض الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية”.
النجاح من السجن
  • في 17 سبتمبر/ أيلول الماضي، أعلنت هيئة الانتخابات تأهل القروي، مرشح حزب قلب تونس، إلى الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية بعد حصوله على نسبة 15.58 في المئة من الأصوات.
  • القروي حل في المركز الثاني خلف المرشح المستقل قيس بن سعيد، وهو أستاذ قانون دستوري، حصل على 18.4% من الأصوات في الجولة الأولى.
  • الهيئة حددت 13 أكتوبر/ تشرين أول الجاري، موعدًا لإجراء الجولة الثانية من الانتخابات، فيما انطلقت حملة الدعاية الخميس الماضي.
  • السبت الماضي أعلن المرشّح قيس سعيد أنه سيعلق حملته احتراما لمبدأ تكافؤ الفرص مع منافسه.
  • في 23 أغسطس/ آب الماضي، تم توقيف القروي بتهم غسل الأموال وتهرب ضريبي، ولم يقدم للمحاكمة بعد.
  • القروي نفى عبر محاميه كافة التهم ضده.
  • أثار اعتقال القروي قبل 10 أيام من بدء الحملة الانتخابية، اتهامات من مؤيدي القروي بشأن احتمال استخدام القضاء لأغراض سياسية.
المصدر : وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة