أردوغان يطلب من حزبه استخدام سيارات فولكس فاغن.. لماذا؟

شعار شركة فولكسفاجن الألمانية لصناعة السيارات

طلب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من كبار مساعديه استخدام سيارات من طراز “باسات” التي تنتجها شركة فولكس فاغن الألمانية بعد أن قررت الشركة إنشاء مصنع كبير لها في تركيا.

التفاصيل
  • قال مسؤولون مطلعون في حزب العدالة والتنمية الذي يتزعمه أردوغان إن الرئيس التركي أمر كبار المسؤولين في الحزب مطلع الشهر الجاري باستخدام سيارات من طراز “باسات” بعد انتهاء عقود الإيجار الحالية لسيارات الحزب.
  • رغم أن هذا التغيير سيكون له تأثير مباشر على 19 سيارة فقط يؤجرها مقر الحزب الحاكم، فإنه من المتوقع أن يمثل نموذجا قد يحتذى به الآلاف من مسؤولي الحزب، والهيئات الحكومية في عقود إيجار السيارات.
  • من شأن هذه الخطوة أن تعزز مكانة الشركة الألمانية بعد أن قررت إنشاء مصنع جديد لها في تركيا، يمهد الطريق لاستثمار بقيمة 1.4 مليار دولار.
  • سوف تبلغ الطاقة الإنتاجية السنوية للمصنع نحو 300 ألف سيارة، بعضها سيكون من طراز باسات.
  • قال مسؤولون في حزب العدالة والتنمية إن كبار مسؤولي الحزب يستخدمون حاليا 19 سيارة أودي، وهي من تصنيع مجموعة فولكس فاغن أيضا، حيث تنتهي عقود تأجير معظم هذه السيارات في غضون شهرين.
     

    سيارة فولكسفاغن باسات 2019
خلفية
  • وسائل إعلام تركية نشرت يوم الأربعاء أن شركة فولكس فاغن سجلت رسميا مصنعا تابعا لها في ولاية مانيسا غرب تركيا.
  • موقع “أوتوموتيف نيوز” الإخباري الأوربي، المختص في أخبار السيارات، قال إن المصنع الجديد سينتج الجيل الجديد من سيارتي باسات وسكودا سوبيرب.
  • صحيفة سوزجو التركية نقلت في فبراير/شباط عن السياسي المعارض جورسيل تيكين أن مؤسسات الدولة التركية تستخدم أكثر من 110 آلاف سيارة خلال عام 2018.
  • تيكين قال إن الحكومة أنفقت أكثر من 537 مليون ليرة (94 مليون دولار) العام الماضي على عقود تأجير السيارات.
المصدر : الجزيرة مباشر + بلومبرغ