رايتس ووتش: ميليشيات تدعمها “سي آي ايه” تقتل مدنيين في أفغانستان

أفغانستان شهدت نحو 40 عاما من العنف منها 18 عاما من الصراع المتواصل بعد الغزو الأمريكي في 2001
أفغانستان شهدت نحو 40 عاما من العنف منها 18 عاما من الصراع المتواصل بعد الغزو الأمريكي في 2001

اتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش، قوات أفغانية شبه عسكرية مدعومة من وكالة الاستخبارات الأمريكية “CIA”، بقتل مدنيين وتنفيذ إعدامات دون إجراءات قانونية، وارتكاب انتهاكات أخرى دون محاسبة.

جاء ذلك في تقرير للمنظمة الحقوقية الدولية (مقرها نيويورك) نشرته على موقعها الإلكتروني، الخميس، يوثق حالات وقعت بين نهاية 2017 ومنتصف 2019، بأفغانستان.

أبرز ما جاء في التقرير
  • ترتبط هذه القوات شبه العسكرية بشكل مباشر بأجهزة الاستخبارات الأفغانية، ولا تخضع بذلك لسلسلة القيادة العادية
  • قامت القوات المذكورة بـ “قتل مدنيين بطريقة غير قانونية خلال حملات دهم ليلية، وإخفاء المحتجزين قسرا، والهجوم على منشآت صحية”.
  • تلك الممارسات تٌرتكب بذريعة “مكافحة المتمردين”، لافتا التقرير إلى أن بعض الانتهاكات ارتقت إلى “جرائم حرب”.
  • أشار التقرير إلى ازدياد نشاط تلك القوات “بشكل كبير” خلال العامين الماضيين.
  • طالبت “رايتس ووتش” الولايات المتحدة بالعمل مع الحكومة الأفغانية، على حل جميع المجموعات شبه العسكرية التي تعمل خارج إطار القيادة العسكرية المعتادة، ونزع سلاحها.
  • اعتمد التقرير على مقابلات مع 39 شخصا من السكان المحليين، وشهود آخرين على حملات الدهم الليلية في مدن غزني، وهلمند، وكابل، وقندهار، وننكرهار، وبكتيا، وأوروزكان، ووردك، وزابل، إضافة إلى مقابلات مع مجموعات حقوقية أفغانية وثقت هذه الحملات.

المخابرات الأمريكية تعلق
  • وكالة الاستخبارات الأمريكية قالت في بيان، نشرته المنظمة على موقعها، إن “هيومن رايتس ووتش، لم توفر لها وقتا لبحث الادعاءات التي تداولتها في تقريرها، لكن دون أي تأكيد أو إنكار، يمكننا القول إن كثيرا من المزاعم الموجهة ضد القوات الأفغانية (شبه العسكرية)، إن لم يكن كلها، هي ادعاءات كاذبة أو مبالغ فيها”.
  • متحدث باسم وكالة المخابرات المركزية قال إن الوكالة تدير عملياتها “بما يتفق مع القانون وفي ظل نظام إشراف صارم”.
  • المتحدث أضاف أن حركة “طالبان لا تعمل بأي قواعد مماثلة بل والأسوأ أنها تدير حملة دعاية واسعة لتشويه من يدعمون الحكومة الشرعية في أفغانستان”.
“لسنا سفاحين”
  • امتنعت الحكومة الأفغانية عن التعليق لحين نشر التقرير لكن مسؤولا عسكريا سلم لوكالة رويترز بأن الوحدات الأفغانية الخاصة ترتكب أخطاء في بعض الأحيان.
  • المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه قال “لأنها تنفذ أعقد العمليات لكننا لسنا سفاحين ويوجد إشراف ومحاسبة”.
  • للقوات شبه العسكرية المدعومة من المخابرات الأمريكية سمعة سيئة في أفغانستان وكثيرا ما يشكو منها سكان القرى والسلطات المحلية بسبب المداهمات الوحشية التي تنفذها وكثير منها يحدث تحت جنح الظلام.
     

    رجل مصاب بعد تفجير داخل مسجد خلال صلاة الجمعة شرقي أفغانستان قتل فيه قتل 62 مصليا (رويترز)
  • منظمة هيومن رايتس ووتش قالت قال إن الحكومة الأفغانية تفتقر للقدرة والإرادة السياسية للتحقيق في الحوادث المذكورة. ونقلت عن دبلوماسي وصفه لهذه القوات بأنها “فرق موت”.
  • هذه القوات مسموح لها أيضا بطلب شن غارات جوية وهو ما يُرجح أن يكون عاملا وراء ارتفاع الخسائر البشرية في صفوف المدنيين في الحرب. وقالت المنظمة إن هذه القوات هاجمت منشآت طبية وقتلت بعض العاملين فيها.
  • المنظمة قالت إنها وجدت في العديد من الغارات التي حققت فيها أن القوات الأفغانية استهدفت دون سند قانوني فيما يبدو مدنيين بناء على اعتقاد خاطئ أنهم المقصودون أو بناء على معلومات ضعيفة أو لمجرد وجود خلافات سياسية.
  • من هذه الحوادث مقتل 11 رجلا في إقليم باكتيا الشرقي في أغسطس آب الماضي.
  • مديرية الأمن العام قالت في ذلك الوقت إن 11 شخصا قتلوا في غارة على مخبأ لطالبان لكن سكانا محليين وسياسيا في المنطقة قالوا إن من بين القتلى طلبة كانوا يحتفلون بعيد الأضحى ومدنيين آخرين لا صلة لهم بالأمر.
خلفيات
  • منتصف أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، أعلنت بعثة الأمم المتحدة لتقديم المساعدة في أفغانستان “يوناما”، مقتل 2563 مدنيا وجرح 5676 آخرين، خلال الفترة بين مطلع يناير/ كانون الثاني حتى 30 سبتمبر/ أيلول 2019.
  • البعثة أوضحت أن الأشهر الثلاثة الماضية وحدها، سجلت أكثر من 4300 ضحية للعنف من المدنيين، وأكثر من ربع ذلك العدد سقطوا قتلى.
  • بعثة الأمم المتحدة أشارت إلى أن ذلك يمثل ارتفاعا بنسبة 40% على الحصيلة التي سجلتها البعثة خلال الفترة نفسها من العام الماضي.
  • تشهد أفغانستان منذ سنوات مواجهات وأعمال عنف شبه يومية، بين عناصر الأمن والجيش من جهة، وعناصر “طالبان” من جهة أخرى، أسفرت عن سقوط مئات القتلى من الطرفين، فضلا عن عمليات جوية تنفذها طائرات حكومية وأخرى للتحالف الدولي.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة