تنظيم الدولة يعين خلفا للبغدادي ويتعهد بالثأر لمقتله

أبو بكر البغدادي مؤسس تنظيم الدولة
أبو بكر البغدادي مؤسس تنظيم الدولة

أعلن تنظيم الدولة، الخميس، تعيين خلف لزعيمه أبو بكر البغدادي الذي قتل، الأحد الماضي، في عملية عسكرية أمريكية في شمال غربي سوريا، داعياً لـ”الثأر” له وللانتقام من الولايات المتحدة.

أبا إبراهيم يخلف البغدادي
  • المتحدث الرسمي الجديد باسم التنظيم أبو حمزة القرشيّ قال “ننعي إليكم أمير المؤمنين وخليفة المسلمين الشيخ المجاهد أبو بكر البغدادي، وننعي إليكم المتحدث الرسمي للدولة الاسلامية الشيخ المجاهد أبو الحسن المهاجر اللذين قتلا في الأيام الماضية”.
  • تنظيم الدولة أعلن في تسجيل صوتي مدته أكثر من سبع دقائق على حسابات جهادية على تطبيق “تلغرام”، أن مجلس الشورى “بايع أبو إبراهيم الهاشمي القرشي “أميرا للمؤمنين وخليفة للمسلمين”.

ولا تتوفر تفاصيل حول الزعيم الجديد للتنظيم حتى إن جنسيته غير معروفة، وفق ما قال الخبير العراقي المتخصص بتنظيم الدولة هشام الهاشمي لوكالة فراس برس.

وأوضح الهاشمي أن “كل الذي نعلمه هو أنه قاضي الدولة الإسلامية ويرأس الهيئة الشرعية” في التنظيم.

ويرث الزعيم الجديد التنظيم بعد هزيمته وخسارته كامل مناطق سيطرته في سوريا والعراق، وتحوله للعمل اعتماداً على خلاياه النائمة لشن هجمات في البلدين.

“العجوز الأخرق”
  • التنظيم دعا في التسجيل الصوتي عناصره لـ”الثأر لأئمتهم وإخوانهم”، كما هدد الولايات المتحدة بشكل أساسي، ووصف الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بـ”العجوز الأخرق”.
  • المتحدث الجديد قال “لا تفرحي أمريكا.. فلقد جاءك من ينسيك أهوال ما رأيت”، محذراً واشنطن من أن الآتي سيكون أصعب.      
  • المتحدث دعا إلى تنفيذ دعوة البغدادي في التسجيل الصوتي الأخير له في سبتمبر/ أيلول الماضي، عندما حث على تحرير مقاتليه وعائلاتهم الذين يقبعون في السجون والمخيمات.
     

    الرئيس الأمريكي دونالد ترمب وفريقه أثناء عملية قتل أبو بكر البغدادي
خلفيات
  • الرئيس الأمريكي دونالد ترمب أعلن، الأحد، مقتل البغدادي (48 عاماً) لدى تفجيره سترة ناسفة كان يرتديها، بعدما حاصرته قوات أمريكية خاصة في نفق مغلق في قرية باريشا في شمال غرب سوريا.
  • ترمب قال حينها “لم يمت بطلا، بل جباناً، فقد كان يبكي وينتحب ويصرخ”.
  • بعد ساعات، أعلنت ما تعرف بقوات سوريا الديموقراطية، مقتل أبي حسن المهاجر في عملية أخرى في منطقة جرابلس في شمال سوريا.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة