البنتاغون: سنستخدم القوة الساحقة للسيطرة على النفط السوري

قوات أمريكية تحرس بئر للنفط في منطقة القامشلي شمال شرقي سوريا
قوات أمريكية تحرس بئرا للنفط في منطقة القامشلي شمال شرقي سوريا

قالت وزارة الدفاع الأمريكية(البنتاغون) إن الولايات المتحدة ستتصدى لأي محاولة لانتزاع السيطرة على حقول النفط السورية من أيدي جماعات سورية مسلحة مدعومة منها باستخدام “القوة الساحقة”.

التفاصيل
  • وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر: ستبقى القوات الأمريكية متمركزة في هذه المنطقة الاستراتيجية للحيلولة دون وصول تنظيم الدولة إلى تلك الموارد الحيوية.
  • إسبر: سنرد بالقوة الساحقة على أي جماعة تهدد سلامة قواتنا هناك.
  • عند ملاحقته بالأسئلة عما إذا كانت مهمة الجيش الأمريكي تشمل الحيلولة دون وصول أي قوات روسية أو تابعة للحكومة السورية إلى حقول النفط قال إسبر “الإجابة المختصرة نعم، إنها موجودة بالفعل”.
  • إسبر: “قوات سوريا الديمقراطية” المدعومة من الولايات المتحدة اعتمدت على الدخل من هذا النفط لتمويل مقاتليها ومنها القوات التي تحرس السجون التي تحتجز مقاتلي تنظيم الدولة.
  • إسبر: نريد التأكد من أن “قوات سوريا الديمقراطية” تستطيع الوصول إلى هذه الموارد كي تحرس السجون وكي تسلح قواتها وتساعدنا في مهمة هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية”.
  • إسبر: مهمتنا هي تأمين حقول النفط.
خلفيات
  • الجيش الأمريكي أعلن الأسبوع الماضي أنه يعزز وضعه في سوريا بأصول إضافية تشمل قوات ميكانيكية للحيلولة دون انتزاع السيطرة على حقول النفط من قبل مسلحي تنظيم الدولة أو غيرهم.
  • روسيا انتقدت بشدة المخطط الأمريكي للسيطرة على النفط السوري ووصفته بأنه “لصوصية دولة على الساحة العالمية” بدافع الرغبة في حماية مهربي النفط وليس من منطلق مخاوف أمنية حقيقية.
  • روسيا: القوات الأمريكية وشركات أمنية خاصة في شرق سوريا توفر الحماية لمهربي النفط الذين يجنون ما يربو على 30 مليون دولار شهريا.

 

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة