لبنان: الحريري يعلن سلسلة إصلاحات ويدعم انتخابات مبكرة [فيديو]

رئيس الحكومة اللبنانية، سعد الحريري خلال المؤتمر الصحفي
رئيس الحكومة اللبنانية، سعد الحريري خلال المؤتمر الصحفي

أعلن رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري، الإثنين، حزمة من القرارات، في محاولة لتهدئة الاحتجاجات المستمرة في البلاد منذ أيام.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده الحريري في قصر بعبدا بالعاصمة بيروت، عقب اجتماع حكومي استثنائي، في ظل الاحتجاجات المستمرة بالبلاد ليومها الخامس على التوالي، للمطالبة برحيل الطبقة السياسية الحاكمة.
وتأتي كلمة الحريري مع انتهاء مهلة 72 ساعة طلبها الجمعة، لتجاوز الأزمة.

ماذا قال؟
  • الحريري قال إن مجلس الوزراء اللبناني أقرّ موازنة العام 2020 بعجز 0.6%، وأنها لن تتضمن ضرائب جديدة.
  • الحريري أضاف أنه سيتم العمل على خفض 50% من رواتب الوزراء والنواب الحاليين والسابقين، مشيرا إلى أن القطاع المصرفي سيساهم في خفض العجز.
  • الحريري تعهد بإقرار مشروع قانون العفو العام قبل نهاية السنة الحالية، وإقرار ضمان الشيخوخة، وضخ 20 مليار ليرة (أكثر من 13 مليون و200 ألف دولار) إضافية لدعم برنامج الأسر الأكثر فقرا، و160 مليون دولار لدعم القروض السكنية.
  • رئيس الوزراء اللبناني تعهّد بإعداد مشروع قانون استعادة الأموال المنهوبة، وقال: "سنطلب من المحامين التعاون معنا، لإنشاء الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد".
مؤتمر سيدر
  • تحدث الحريري عن إلغاء وزارة الإعلام فورًا، ووضع خطة لإلغاء المؤسسات غير الضرورية، وتعيين الهيئات الناظمة للكهرباء والاتصالات والطيران المدني، وإقرار مشاريع المرحلة الأولى من مؤتمر "سيدر" خلال 3 أسابيع.
  • مؤتمر سيدر الدولي هو مؤتمر اقتصادي انعقد في 6 من نيسان/ أبريل العام الماضي في العاصمة الفرنسية باريس، بمشاركة 50 دولة بهدف دعم اقتصاد لبنان، حيث بلغت القروض المالية الإجمالية من الدول المانحة خلال المؤتمر قرابة 12 مليار دولار.
  • بالمؤتمر نفسه، أعرب الحريري عن أمله في "نهاية النظام الطائفي وبداية لبنان الحقيقي".

انتخابات مبكرة
  • الحريري توجه للمتظاهرين بالقول: "أنتم تطالبون بكرامتكم الوطنية والفردية، وإذا كانت الانتخابات النيابية مطلبكم، فأنا أدعم ذلك".
  • حول قرار وقف المظاهرات قال: "القرار يعود لكم وحدكم، ولن أسمح لأحد أن يهددكم".
  • الحريري قال "هذه القرارات ليست متخذة للمقايضة، يعني لا لأطلب منكم أن تتوقفوا عن التظاهر وعن التعبير عن الغضب"، مضيفاً "أنتم من تتخذون هذا القرار ولا أحد يعطيكم المهلة".

وفي وقت سابق، الإثنين، أعلنت الرئاسة اللبنانية أن مجلس الوزراء أقر مبادرة الحريري للخروج من الأزمة التي تشهدها البلاد، مع مواصلة النقاش حول البند الأخير منها المتعلق بمساهمة المصارف في قطاع الكهرباء.

ردا على إصلاحات الحريري
  • ردّ متظاهرون لبنانيون على حزمة الاصلاحات الاقتصادية التي تبنتها الحكومة اللبنانية وأعلنها رئيسها سعد الحريري، بالهتاف: "الشعب يريد إسقاط النظام".
  • ذكرت وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية أن المحتجين في ساحة رياض الصلح وسط العاصمة بيروت، "يتحلقون حول مكبرات الصوت للاستماع الى كلمة رئيس الحكومة سعد الحريري مباشرة، وعند ذكر كل بند يهتفون: ‘ثورة’ و’الشعب يريد إسقاط النظام".
  • رد ناشطو الحراك على كلمة الحريري بالتأكيد على "الإصرار على إسقاط المنظومة السياسية‎‎".
  • قالوا في تصريحات متفرقة لعدد منهم إنه "لا يمكن لهذه الحكومة تطبيق الإصلاحات".
متظاهرو لبنان يحملون الأعلام خلال مظاهرة مناهضة للحكومة في مدينة صور الجنوبية
خلفيات
  • خرج منذ الخميس الماضي مئات الآلاف من اللبنانيين إلى الساحات في بيروت ومدن أخرى من شمال البلاد حتى جنوبها ضد القادة السياسيين من دون استثناء، في مشهد غير مألوف في لبنان كسر "محرمات" لم يكن من السهل تجاوزها.
  • كانت الحكومة في الأسابيع الأخيرة تدرس فرض ضرائب جديدة تطاول بمجملها جيوب الفقراء ومحدودي الدخل، عوضاً عن وقف الهدر في بعض القطاعات وإصلاح قطاعات تكلف خزينة الدولة أموالاً طائلة.
  • الجمعة الماضية، طالب الحريري في كلمة ألقاها تعليقا على الاحتجاجات المتواصلة، بمنحه مهلة 72 ساعة لتجاوز الأزمة في لبنان، والتوافق على حلول مع الكتل الحكومية.
  • جرت الانتخابات النيابية الأخيرة في مايو/ آيار 2018، وخسر فيها تيار المستقبل بزعامة الحريري ثلث مقاعده، فيما كان الثنائي الشيعي، حزب الله وحركة أمل، أحد أبرز الفائزين.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة