الرئاسة اللبنانية: الحكومة وافقت على الورقة الإصلاحية

متظاهرون لبنانيون يحملون أعلام بلدهم خلال مظاهرة مناهضة للحكومة في مدينة صور الجنوبية
متظاهرون لبنانيون يحملون أعلام بلدهم خلال مظاهرة مناهضة للحكومة في مدينة صور الجنوبية

قالت الرئاسة اللبنانية، اليوم الإثنين، إن مجلس الوزراء أنهى مناقشة الورقة الإصلاحية بكل بنودها، ويناقش الآن أرقام مشروع موازنة ٢٠٢٠ والنصوص التابعة لها.

موافقة على الإصلاحات
  • الرئاسة اللبنانية أعلنت أن مجلس الوزراء، أقر في اجتماعه المنعقد اليوم الإثنين، بنود الورقة الإصلاحية المقدمة من رئيس الحكومة سعد الحريري، لتهدئة الاحتجاجات التي تشهدها البلاد منذ أيام.
  • الحكومة اجتمعت للموافقة على حزمة إصلاحية بينها خفض رواتب الوزراء إلى النصف في محاولة لنزع فتيل أكبر احتجاجات ضد النخبة الحاكمة منذ عقود.
  • إصلاح قطاع الكهرباء واحد من أهم القضايا التي تعكف الحكومة على معالجتها.

  • الرئاسة ذكرت على حسابها بموقع تويتر، أن مجلس الوزراء "أنهى مناقشة الورقة الإصلاحية بكل بنودها، ويناقش الآن أرقام مشروع موازنة ٢٠٢٠ والنصوص التابعة لها".
  • الرئاسة ذكرت أن الجلسة لا تزال مستمرة.
  • لم يُعرف بعد ما إذا كانت الإصلاحات المقترحة ستحظى برضا المحتجين الذين يطالب كثيرون منهم الآن باستقالة الحكومة.
  • عرض رئيس الحكومة سعد الحريري على الوزراء اليوم، ورقة إصلاحات، وذلك قبل ساعات من انتهاء مهلة الـ72 ساعة التي حددها الحريري، الجمعة.

احتجاجات لبنان واستنفار حكومي
  • وجه محتجون في لبنان دعوات إلى مواصلة الإضراب العام اليوم الإثنين وإغلاق الطرق والنزول إلى الساحات، بعدما عمَّت الأحد، التظاهرات في مناطق محسوبة على تيّارات سياسية نافذة.
  • الأحد، تظاهر مئات الآلاف في 6 مواقع مركزية ضمنها العاصمة بيروت، للمطالبة برحيل الطبقة السياسية احتجاجًا على الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية المتردية.
  • رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط قال إن حزبه يرفض الورقة التي سيقدمها الحريري، لكنه قال إن وزراء كتلته سيحضرون جلسة الحكومة وسيقدمون الورقة الخاصة بالحزب التي تتضمن مقترحات للنهوض بالاقتصاد ومحاسبة المفسدين، على حد قوله.
  • في الوقت ذاته، أكد جنبلاط -في لقاء مع الجزيرة- أنه ضد استقالة حكومة الحريري لأن ذلك قد يخلق فراغًا وفوضى، لكنه قال إنه لا بد من استقالة بعض الوزراء وفي مقدمتهم وزير الخارجية جبران باسيل، الذي اعتبره رمز الاستبداد الحكومي.
  • رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع قال إن عدم استقالة الحكومة خطأ كبير، ودعا في حديث صحفي إلى تشكيل حكومة تكنوقراط.
  • كان جعجع قد أعلن الأحد استقالة وزراء حزبه من الحكومة بسبب ما اعتبره عجزها عن اتخاذ خطوات لإنقاذ الاقتصاد الوطني.
المتظاهرون يحملون الأعلام البنانية ولافتة خلال مظاهرة مناهضة للحكومة في وسط بيروت (رويترز)
خلفيات
  • تعد تجمعات أمس الأحد الأكبر من حيث الحشود منذ بدء التحرك لكونه يوم عطلة، وتأتي قبيل انتهاء مهلة حددها الحريري لأطراف حكومته من أجل التوافق على ورقة اقتصادية عكف على إعدادها في اليومين الأخيرين.
  • الاحتجاجات تصاعدت منذ الخميس، مع ارتفاع عدد المتظاهرين وخروج عشرات آلاف  اللبنانيين في مختلف المناطق إلى الشوارع، مطلقين شعارا واحدا "الشعب يريد إسقاط النظام"، رفضًا لتوجه الحكومة إلى إقرار ضرائب جديدة.
  • المتظاهرون يطالبون بعزل الطبقة الحاكمة التي باتت تحت ضغط الشارع بحاجة إلى إيجاد حلول إنقاذ سريع.
  • لبنان يشهد أوضاعًا اقتصادية صعبة، في ظل دين محلي يعد من أعلى معدلات الذين في العالم، حيث يعادل 150% من الناتج المحلي الإجمالي.
  • الاقتصاد اللبناني سجل في العام 2018 نموًا بالكاد بلغ 0.2%، وفشلت الحكومات المتتالية في إجراء أي إصلاح بنيوي.
  • رغم ذلك، يتعرض لبنان لضغوط من البنك الدولي وصندوق النقد الدولي لاتخاذ تدابير تقشفية لتقديم مساعدات مالية لها.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة