نجل بايدن يدافع عن أعماله بالخارج ويأسف لاستخدامها ضد والده

جو بايدن (يسار) ونجله هانتر
جو بايدن (يسار) ونجله هانتر

دافع هانتر نجل جو بايدن نائب الرئيس الأمريكي السابق والسياسي الأوفر حظا لنيل ترشيح الحزب الديمقراطي في انتخابات الرئاسة عام 2020 عن أعماله في الخارج.

جاء ذلك في أول لقاء تلفزيوني يُجرى معه بعد بضعة أشهر من تعرضه لهجوم سياسي، لكنه أبدى أسفه لاستخدامها للإساءة لأبيه.

وكان هانتر (49 عاما) خلال الأيام الماضية محور ما قد تكون أكبر فضيحة يواجهها الرئيس الأمريكي دونالد ترمب.

ويواجه ترمب تحقيقا بهدف مساءلته بسبب اتصال هاتفي أجراه مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي لحثه على التحقيق مع أسرة بايدن بشأن عمل هانتر مع مجموعة بوريزما الأوكرانية للطاقة.

ويقول الديمقراطيون إن ترمب هدد الأمن القومي الأمريكي عندما حجب مساعدات لأوكرانيا أثناء حثها على التحقيق مع أسرة بايدن من أجل تحقيق مكاسب سياسية شخصية.

واتهم ترمب نجل بايدن باستغلال نفوذ والده لضمان الحصول على مساندة صينية لاستثماراته ودعا بكين علنا للتحقيق في دور هانتر في الشركة.

 ماذا قال هانتر؟
  • هانتر بايدن قال في مقابلة مع شبكة (إيه.بي.سي) الإخبارية أذيعت، الثلاثاء، إنه “لم يرتكب أي مخالفات على الإطلاق” لكنه أقر بأنه ربما يكون قدم فرصة للهجوم على والده.
  • هانتر أضاف “بالنظر إلى الوراء، أعتقد أنه كان سوء تقدير مني… أعطيت الفرصة لأناس يفتقرون للأخلاق ليعملوا بشكل غير قانوني على الإضرار بوالدي. هذا هو خطأي”.
  • هانتر تابع “لذلك أتحمل المسؤولية كاملة عن ذلك. هل قمت بأي شيء غير مناسب؟ لا على الإطلاق”.
  • هانتر قال في المقابلة إن ادارة ترمب نشرت “نظرية مؤامرة سخيفة” بشأن عمله في أوكرانيا.
  • قبل أيام قال هانتر عبر محاميه إنه سيستقيل من مجلس إدارة الشركة الصينية التي كانت موضع انتقاد ترمب وحلفائه. وقال كذلك إنه لن يعمل مع أي شركة أجنبية إذا ما انتُخب والده رئيسا في 2020.
     

    الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي (يمين) والرئيس الأمريكي دونالد ترمب
خلفيات
  • شغل هانتر بايدن منصبا رفيعا في مجلس إدارة شركة الطاقة الأوكرانية “بوريسما” بينما كان والده يشغل منصب نائب الرئيس في إدارة باراك أوباما.  
  • بقي هانتر بعيدا عن الأضواء منذ الفضيحة التي تحيط بالرئيس دونالد ترمب بسبب تعاملاته مع أوكرانيا والتي اندلعت الشهر الماضي.
  • ترمب أطلق مرارا تهما دون أدلة بأن بايدن تدخل في أوكرانيا لحماية ابنه.
  • يتقدم جو بايدن حاليا في أغلب استطلاعات الرأي في ترشيحات الحزب الديمقراطي لخوض انتخابات الرئاسة وفي استطلاعات تفترض ترشحه ومنافسته لترمب.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة