خلال مناظرة بينهم.. 12 مرشحا ديمقراطيا يوجهون انتقادات حادة لترمب

المرشحون الديموقراطيون للرئاسة قبل المناظرة
المرشحون الديموقراطيون للرئاسة قبل المناظرة

شهدت ولاية أوهايو الأمريكية، الثلاثاء، مناظرة بين 12 مرشحا ديمقراطيا يتنافسون للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي لانتخابات الرئاسة الأمريكية عام 2020.

التفاصيل
  • أدارت المناظرة شبكة سي إن إن الإخبارية وصحيفة نيويورك تايمز الأمريكيتين.
  • تكمن أهمية مكان انعقاد المناظرة في أن كل من فاز في ولاية أوهايو في الانتخابات الرئاسية فاز بالرئاسة، وذلك منذ عام 1960 أي طوال نحو ستين عاما.
  • هذه أول مناظرة بين المرشحين الديمقراطيين منذ أن تخطت السيناتور إليزابيث وارن نائب الرئيس الأمريكي السابق جو بايدن في استطلاعات الرأي قبل أيام لتتصدر مرشحي الحزب الديمقراطي.
  • المناظرة تأتي على خلفية اشتداد معركة التحقيق لمساءلة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، والعملية العسكرية التركية شمال سوريا، والتي قوبلت بإدانة من كلا الحزبين.
  • شهدت المناظرة نقاشا ساخنا في قضايا الرعاية الصحية والسياسة الخارجية والتفاوت في الأجور وغيرها.
“الرئيس الأكثر فسادا”
  • المناظرات الثلاثة السابقة بدأت بمناقشات موضوعية تركز على السياسة العامة حول مشكلات الرعاية الصحية التي تثير الخلاف داخل الحزب الديمقراطي.
  • في المقابل ركزت الأسئلة الأولى في مناظرة الثلاثاء حول التحقيق في مساءلة ترمب، وهو أمر أيده جميع المرشحين الاثني عشر.
  • وجه جميع المرشحين الديمقراطيين انتقادات لترمب، حيث وصفه السيناتور بيرني ساندرز بأنه الرئيس الأكثر فسادا في التاريخ الحديث، بينما اتهمته السيناتور كامالا هاريس بارتكاب “جرائم” على مرأى من الجميع.
  • السيناتور إيمي كلوبوشار بدورها أدانت سياسات ترمب تجاه سوريا وأوكرانيا وقالت إن هذه السياسات لن تجعل أمريكا عظيمة كما يقول شعاره، لكنها ستجعل روسيا “عظيمة مرة أخرى”.
     

    السيناتور بيرني ساندرز (يسار) يتحدث بينما كان نائب الرئيس السابق جو بايدن والسيناتور إليزابيث وارن يستمعون خلال المناظرة (رويترز)
بايدن وأزمة أوكرانيا
  • سُئل بايدن عن الجدل بشأن قبول ابنه هانتر شغل منصب في مجلس إدارة شركة غاز أوكرانية بينما كان بايدن نائبا للرئيس السابق باراك أوباما.
  • تجنب بايدن الإجابة عن السؤال إلى حد كبير، لكن السيناتور كوري بوكر تحدث دفاعا عن بايدن، مما يقلل من احتمال وجود هجوم على بايدن من داخل الحزب الديمقراطي بشأن تضارب المصالح المزعوم.
  • بوكر قال: “نحن بهذا نستخدم حرفيا أكاذيب دونالد ترمب، وآخر ما نريد الحديث بشأنه على هذه المنصة هو رفع قيمة كذبة، ومهاجمة رجل دولة”.
  • السيناتور إليزابيث وارن كانت هي أكثر من تحدث خلال المناظرة، وهو ما يبدو أنه جاء نتيجة الهجوم الشديد عليها خلال المناظرة.
  • لم تفلت وارن سالمة تماما من المناظرة، لكن العدد الهائل من الانتقادات التي تلقتها تؤكد ببساطة حقيقة أنه ينظر إليها باعتبارها تتقدم على باقي المرشحين الديمقراطيين.
  • المرشح بيت بوتجيج ركز انتقاداته على بيرني ساندرز وإليزابيث وارن.
  • من المحتمل أن يكون نهج بوتجيج الهجومي ودعوته إلى منهج عملي أخلاقي هو محاولة لسحب دعم المعتدلين من جو بايدن المأزوم.
“خيانة”
  • طُلب من المرشحين التعليق على قرار ترمب بسحب القوات الأمريكية من شمال سوريا، وهو ما رد عليه جميع المرشحين الديمقراطيين بالإدانة.
  • بوتجيج قال إن الهجوم الذي تتعرض له القوات الكردية المتحالفة مع الولايات المتحدة من تركيا، ليس نتيجة للوجود الأمريكي، لكنه نتيجة لانسحاب القوات الأمريكية و”خيانة” الرئيس ترمب لحلفاء الولايات المتحدة والقيم الأمريكية على حد تعبيره.
  • في أول ظهور له منذ تعرض لأزمة قلبية بدا السيناتور بيرني ساندرز في معنويات مرتفعة، حيث ألقى النكات كما وجه الشكر للمرشحين الآخرين على تمنياتهم له بالشفاء.
  • لكن عمره ما زال يشكل باعث قلق مشروعا، حيث قال 43٪ من الديمقراطيين في الولايات التي تصوت مبكرا إنهم يعتقدون أن عمر ساندرز البالغ 78 عاما “كبير للغاية بما يشكك في قدرته على شغل منصب الرئيس بفاعلية” وفقا لاستطلاع أجرته شبكة سي بي إس مؤخرا.
المصدر : أكسيوس + الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة