أردوغان للجامعة العربية: كم عدد اللاجئين الذين استضفتموهم؟

هاجم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأربعاء، الدول التي انتقدت عملية نبع السلام في شمال شرق سوريا، قائلاً إن جميع تلك الدول تاريخها مليء بالدماء.

وأضاف أردوغان في كلمة له أمام الكتلة البرلمانية لحزب العدالة والتنمية بأنقرة، أن تلك الدول التي انتقدت العملية لم تقم بتعزية تركيا في ضحايا القصف على أراضيها.

وأكد أردوغان أن تركيا لا تستهدف الأكراد أو العرب في سوريا بل “الإرهابيين” فقط وتحرص على عدم استهداف المدنيين. ووجه سؤالًا لجامعة الدول العربية عن عدد اللاجئين السوريين لديها بينما تستضيف تركيا نحو 4 ملايين لاجئ.

أبرز ما جاء في كلمة أردوغان:
اتهامات لدول عربية وغربية
  • دول الجامعة العربية كاذبة في مواقفها ولا تساهم في دعم اللاجئين السوريين، على عكس تركيا.
  • الجامعة العربية لم تقدم أي دعم مالي من أجل اللاجئين. ما أنفقته تركيا حتى الآن تجاوز 40 مليار دولار.
  • ما تلقته تركيا من الاتحاد الأوربي هو 3 مليارات يورو كدعم للهلال الأحمر التركي وإدارة الكوارث والطوارئ (آفاد) عبر مؤسسات دولية.
  • كم عدد اللاجئين السوريين الذين استقبلتموهم يا ترى؟ (موجهًا كلامه لجامعة الدول العربية).
  • أنتم من أخرج سوريا من الجامعة، والآن تعملون على مشروع إعادتها من أجل الإساءة إلى تركيا (موجهًا كلامه للجامعة العربية).
  • أيها الغرب، أيتها الجامعة العربية، وكل بلد يملك ذرة من الضمير، أخاطبكم جميعًا، الزمن سيدور حتمًا.
  • الدول التي تنتقد العملية لم تتحدث عن مقتل الآلاف من السوريين في ريف إدلب.
  •  ألمانيا وفرنسا والولايات المتحدة يقدمون الدعم العسكري للتنظيمات “الإرهابية”.
  • قادة أوربيون ينتقدون موقفنا ويطالبوننا بوقف العملية العسكرية ولكنهم لا يتحدثون بكلمة عما تتعرض له تركيا من “إرهاب”.
  • تركيا لم تقتل يومًا أي مدني، وفرنسا تاريخها أسود خلال فترات استعمارها للدول الأفريقية.
  • وحدات حماية الشعب الكردية (تعتبرها أنقرة إرهابية) بنت أنفاقًا بطول أكثر من 90 كيلومترًا بواسطة إسمنت قادم من شركة فرنسية، فكيف ستوضحون ذلك؟
  • تركيا هي من هزمت تنظيم الدولة منذ البداية، وطلبنا من التحالف (بقيادة الولايات المتحدة) استمرار قواتنا في القضاء عليه بمناطق دير الزور وغيرها ولكن التحالف رفض.
  • لا يوجد في العالم حاليًا دولة قادت عملية مكافحة “إرهاب” شاملة بقدر النجاح الذي حققته تركيا.
  • أقول لأعضاء الناتو (حلف شمال الأطلسي) لا تقفوا ضد تركيا، وعلى الأقل لا تتدخلوا وتركيا ستنتصر في هذه المعركة وستصل إلى بر الأمان.
  • البعض يحاول التوسط بيننا وبين “الإرهابيين” لكن الدول لا تجلس مع تنظيمات “إرهابية”.
  • إذا كنتم تريدون رؤية مجازر ضد المدنيين، انظروا إلى أفغانستان، وأراكان (في ميانمار) ودول أخرى.
  • إذا لزم الأمر يمكن أن نواجه الدول السبع الكبرى ولن نسمح بتقليل اعتبار شعبنا.
بمشاركة الجيش السوري المعارض أطلق الجيش التركي عملية "نبع السلام" في منطقة شرق نهر الفرات (رويترز)
سير العملية في شرق الفرات
  • لن نتراجع عن مكافحتنا لـ “الإرهاب” وسنواصل عمليتنا العسكرية حتى تحقيق النصر.
  • لا يمكن لأحد أن يوقفنا بعد أن بدأنا عملية نبع السلام رغم التهديدات والعقوبات الاقتصادية.
  • “الإرهابيون” أطلقوا 900 قذيفة هاون على أراضينا ولم نتلقّ اتصالًا من أي دولة أوربية لمساندتنا.
  • نقوم بعملية نبع السلام ضمن اتفاق أضنة، ونعرف أن دولتنا تمر بمنعطف صعب.
  • تركيا لا تستهدف الأكراد أو العرب في سوريا بل “الإرهابيين” فقط وتحرص على عدم استهداف المدنيين.
  • تركيا تقف مع الشعب السوري ضد “الإرهابيين” ويمكنهم الانسحاب الليلة من المنطقة الآمنة وإلقاء أسلحتهم.
  • طردنا الوحدات الكردية من مساحة 1220 كيلومترا مربعا من خلال التقدم في خطوط تلو أخرى.
  • عمق المنطقة الآمنة سيكون 33 كيلومترًا فقط ولا نريد التقدم أكثر من ذلك.
  • تركيا تحترم سيادة سوريا، وسنسلم المنطقة التي يتم تأمينها إلى ممثلي الشعب السوري في هذه المناطق.
  •  قدمنا المعلومات الخاصة بعملية نبع السلام إلى الأمريكيين والروس منذ البداية.
  • أنا على يقين بالانتصار في هذه العملية العسكرية ولا يمكن لأحد أن يضعفنا طالما بقينا على وحدتنا.
  • هدفنا أن تكون دولتنا وشعبنا وأبناؤنا أكثر أمنًا واستقرارًا.
  • أشكر الشعب السوري وكل من دعا لنا ولشعبنا بالنصر وكل من وقف مع تركيا رغم كل الخلافات.
المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة