السودان يعين أول امرأة رئيسة للقضاء

نعمات عبد لله أول إمرأة في تاريخ السودان تتولى رئيسة القضاء

أعلن مجلس السيادة الانتقالي في السودان، الخميس، تعيين أول امرأة على رأس المؤسسة القضائية إضافة إلى نائب عام جديد.

التفاصيل
  • ذكرت وكالة الأنباء السودانية أن المجلس المكون من 11 عضوا قام بتعيين القاضية في المحكمة العليا نعمات عبدالله خير رئيسة للقضاء وتاج السر علي في منصب النائب العام.
  • نعمات تدرجت في السلك القضائي، وعملت في محكمة الاستئناف والمحكمة الابتدائية، وأصبحت قاضي محكمة عليا، وتعتبر من مؤسسي نادي القضاة السوداني.
  • شاركت نعمات في وقفات وتظاهرات وإضراب القضاء، ونظمت وقفات احتجاجية وقادت مواكب القضاء في احتجاجات ديسمبر الماضي.
  • الوثيقة الدستورية أتاحت للمجلس السيادي تعيين رئيس القضاء والنائب العام، رغم أن مصفوفة الوثيقة حددت أن يتم تعيين رئيس القضاء من قبل مجلس القضاء الأعلى (لم يشكل بعد) وتعيين النائب العام من مجلس النيابة الأعلى (لم يشكل بعد).
  • يندرج تعيين نعمات في إطار توجه السلطة الانتقالية السودانية لتحقيق توازن بين الجنسين في المناصب العليا، خاصة وأن السودانيات كن على الجبهة الأمامية للاحتجاجات التي أدت الى الإطاحة بالرئيس عمر البشير في أبريل/ نيسان.
  • الخميس، مدد المجلس أيضا حالة الطوارىء التي فرضت في 22 فبراير/شباط لثلاثة أشهر أخرى.  
خلفيات
  • في 12 سبتمبر/ أيلول الماضي انطلقت بالعاصمة السودانية الخرطوم، مسيرة كبيرة لتسليم مذكرة إلى القصر الرئاسي مقر المجلس السيادي، في إطار جدول تصعيدي يحمل اسم “تحقيق أهداف الثورة”، للمطالبة بتعيين رئيس القضاء والنائب العام.
  • يأمل السودانيون أن ينهي الاتفاق بشأن المرحلة الانتقالية اضطرابات يشهدها بلدهم منذ أن عزلت قيادة الجيش، في 11 أبريل/ نيسان الماضي، عمر البشير من الرئاسة، تحت وطأة احتجاجات شعبية منددة بتردي الأوضاع الاقتصادية.
  • بدأت السودان يوم 21 أغسطس/ آب الماضي، مرحلة انتقالية تستمر 39 شهرًا، وتنتهي بإجراء انتخابات.
  • في 8 سبتمبر/أيلول، أدت أول حكومة سودانية بعد إطاحة البشير برئاسة عبدالله حمدوك اليمين لتسيير الأعمال اليومية للبلاد.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات