الديمقراطيون يلزمون وزير الطاقة بتقديم وثائق تتعلق بمساءلة ترمب

الرئيس الأمريكي دونالد ترمب في المكتب البيضاوي

طالب نواب ديمقراطيون من وزير الطاقة الأمريكي ريك بيري، بأن يزودهم بوثائق في إطار التحقيق الذي يهدف إلى عزل الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، في قضية الاتصال الهاتفي مع نظيره الأوكراني.

التفاصيل
  • وجّه رؤساء ثلاث لجان في مجلس النواب الأمريكي، مذكرة رسمية إلى بيري تلزمه بأن يقدم إليهم تلك المستندات بحلول 18 أكتوبر/تشرين الأول.
  • قال رؤساء لجان الاستخبارات آدم شيف والشؤون الخارجية إليوت إنغل ومراقبة السلطة التنفيذية إيلايجا كامينغز “إذا ما رفضتم الامتثال لهذه المذكرة، حتى لو بناء على طلب الرئيس أو البيت الأبيض، فسيكون دليلا على عرقلة عمل الكونغرس ويمكن استخدامه ضدكم وضد الرئيس”.
  • أضافوا متوجهين إلى الوزير “لقد أثارت تقارير في الآونة الأخيرة، تساؤلات بشأن أي دورٍ محتمل لكم في نقل رسالة الرئيس إلى نظيره الأوكراني” في إشارة إلى المحادثة الهاتفية بين ترمب والرئيس الأوكراني زيلينسكي.
  • أعلن زيلينسكي الخميس أنه لم يتعرض لأيّ “ابتزاز” من ترمب الذي تحوم حوله شبهات في الولايات المتحدة بأنه علّق مساعدة عسكرية لكييف مقابل قيامها بالتحقيق حول نجل منافسه في انتخابات الرئاسة الأمريكية القادمة، السياسي جو بايدن.
   توقيف شريكين لمحامي ترمب
  • في ذات السياق أوقفت السلطات الأمريكية شخصين من أصول أجنبية على خلفية صلتهما بمساعي المحامي الشخصي لترمب رودي جولياني لدفع أوكرانيا إلى فتح تحقيق بحق بايدن.
  • وضع كل من ليف بارناس، وهو أمريكي من أصل أوكراني، وإيغور فرومان، وهو أمريكي من أصل بيلاروسي، قيد التوقيف الاحتياطي بعدما وجهت النيابة العامة في نيويورك لهما الاتهام، ومن المقرر أن يمثلا أمام محكمة في ألكسندريا في ولاية فرجينيا.
  • أمرت لجان نيابية الرجلين بتقديم وثائق والإدلاء بإفادتيهما في التحقيق الرامي إلى عزل ترمب.
  • من جانبه قال الرئيس الأمريكي دونالد ترمب الخميس إنه لا يعرف الرجلين اللذين اعتقلا.
  • يحظر القانون الأمريكي على الرعايا الأجانب المساهمة في الحملات الانتخابية، ويواجه بارناس وفرومان اتهامات بتسريب أموال إلى حملة ترمب للانتخابات الرئاسية المقررة في عام 2020، إضافة إلى حملات أخرى بواسطة شخص يشير إليه التحقيق بـ”الأجنبي الرقم 1″ وهو رجل أعمال روسي كان يسعى للحصول على تراخيص لبيع الماريغوانا في الولايات المتحدة.
  • الرجل متهم بإعطاء الموقوفين مبلغا إجماليا قدره مليون دولار على دفعتين في سبتمبر/ أيلول 2018 وأكتوبر/تشرين الأول 2018.
  • تشير لائحة الاتهام إلى أن المساهمات المالية المخالفة لبارناس وفرومان كانت “خدمة لمصالحهما المالية الشخصية” وللمصالح السياسية لـ”مسؤول واحد على الأقل في الحكومة الأوكرانية”.

 

المصدر : وكالات