شاهد: البرد يفتك باللاجئين السوريين في عرسال اللبنانية

أغرقت العواصف في لبنان مخيمات اللاجئين السوريين بمياه الأمطار ودمرت الخيام والحشايا “المراتب” والمواد الغذائية وزادت من بؤس سكانها الذين يجدون صعوبة في تحمل الرياح والبرد القارس.

وتتجدد في مثل هذا الوقت من كل عام مأساة هؤلاء اللاجئين مع السيول والثلوج التي تجعل من فصل الشتاء موسمًا لعذاب إضافي لا يزالون عاجزين عن تفاديه، فهم يعيشون في خيام ومنازل من الصفيح والبلاستيك، ما دفع ناشطين لإطلاق نداءات استغاثة عبر منصات التواصل.

ويتوزع معظم اللاجئين على عشرات المخيمات في محافظة البقاع، التي تضم بلدة عرسال الجبلية، إضافة إلى قضاء عكار التابع لمحافظة طرابلس شمالًا، وتحاذي جميع هذه المناطق الحدود مع سوريا.

https://twitter.com/ps__dz/status/1082894924369022979?ref_src=twsrc%5Etfw

اللاجئون السوريون الذين يعيشون في مخيم مؤقت بالقرب من نهر في منطقة عكار، قالوا إن العاصفة تركتهم وأطفالهم بدون ملابس أو أثاث أو طعام. وتتنقل الأسر بحثًا عن مناطق جافة ودافئة.

وقالت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين، أمس الثلاثاء، إن العاصفة أغرقت أو دمرت بشكل كامل 15 مخيمًا غير رسمية من بين 66 خيمًا على الأقل “تضررت بشدة”.

وفي سهل البقاع بشرق لبنان، ترافق البرد مع هطول الثلوج، وظهر أحد اللاجئين وهو يقف وسط المياه التي غمرت مخيمًا غير رسمي في قرية بر إلياس، ووصف كيف غرقت خيمته بالكامل وتضررت كل ممتلكات عائلته، واضطراره إلى المبيت وأسرته في خيمة الجيران التي كانت أقل تضررًا من مياه الأمطار.

ويتداول ناشطون سوريون في عرسال منذ أيام صورًا لخيام لاجئين في لبنان بعد أن اخترقتها مياه الأمطار والوحل، كما تراكمت الثلوج على مخيمات أخرى، وسط مناشدات يومية لإيجاد حل نهائي، وأطلقوا هاشتاج #عرسال_تستغيث مع تجدد العاصفة الثلجية “نورما” قبل أيام.

وقبل أيام، نشرت جمعية سواعد الخير الإغاثية للاجئين السوريين صورا للمخيم، على في فيسبوك وقالت إن معظم المنظمات والجمعيات الإغاثية تركت اللاجئين لمصيرهم المجهول في منطقة جبلية باردة.

وقبل عام، عثر الدفاع المدني اللبناني على 15 جثة للاجئين سوريين كانوا يحاولون عبور ممر شاق ووعر على الحدود اللبنانية السورية وسط الثلوج، كما تم إنقاذ عدد آخر من اللاجئين قبل أن يتجمدوا من البرد.

وفر أكثر من مليون سوري إلى لبنان منذ اندلاع الحرب في عام 2011، وتقول وكالات الأمم المتحدة إن معظمهم يعيشون في فقر.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل الاجتماعي + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة