ترمب يصعد الخلاف مع الكونغرس بشأن الجدار الحدودي مع المكسيك

الرئيس الأمريكي دونالد ترمب

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترمب إن الحل الوحيد لأزمة الإغلاق الحكومي، أن يقر الديمقراطيون مشروع قانون الإنفاق الحكومي، بما فيه الأموال التي طلبها لبناء الجدار على الحدود مع المكسيك

وفي خطاب إلى الأمة من داخل المكتب البيضاوي خرج الرئيس الأمريكي أكثر تمسكا بموقفه فهو مصر على دفع الكونغرس لتمويل بناء الجدار على الحدود مع المكسيك لمواجهة ما وصفها بالأزمة الإنسانية والأمنية ملقيا مسؤولية حل الأزمة على الديمقراطيين، داعيا قيادة الكونغرس للحضور إلى البيت الأبيض، الأربعاء، لإنجاز ذلك.

واعتبر مراقبون أن ترمب لم يقدم أي تنازلات ولا حتى اقتراحات لإخراج البلاد من أزمة عطلت الحكومة الأمريكية جزئيا لأكثر من أسبوعين.

التفاصيل:
  • ترمب قال، الأربعاء، إن من حقه إعلان الطوارئ على المستوى الوطني إذا لم يتسن التوصل إلى اتفاق مع الكونغرس بشأن تشريع للتمويل الحكومي يتضمن تخصيص أموال لتشييد جدار على الحدود الجنوبية مع المكسيك.
  • ترمب أشار إلى أنه لم يعلن الطوارئ أثناء خطابه الذي ألقاه، مساء الثلاثاء، ونقله التلفزيون لأنه اعتقد أن من الممكن التوصل إلى اتفاق مع الكونغرس.
  • ترمب: “لأني أعتقد أننا لابد أن نتوصل لاتفاق. لكن إذا لم يحدث قد أسلك هذا الطريق. أملك الحق المطلق في إعلان الطوارئ على المستوى الوطني إن أردت”.
  • ترمب: تبذل إدارتي كل ما في وسعها لمساعدة المتضررين من الإغلاق الحكومي. لكن الحل الوحيد هو أن يقر الديمقراطيون مشروع قانون الإنفاق الذي يدافع عن حدودنا ويعيد فتح الحكومة.
  • يمكن حل هذه المشكلة في اجتماع مدته 45 دقيقة. لقد دعوت قيادة الكونغرس إلى البيت الأبيض لإنجاز ذلك. نأمل أن نرتفع فوق السياسات الحزبية من أجل دعم الأمن القومي.
  • ترمب طالب المشرعين بإصدار قانون بشأن التمويل لتأمين الحدود الأمريكية مع المكسيك قبل ساعات من اجتماعه المزمع في البيت الأبيض مع قيادات في الكونغرس.
  • ترمب قال متحدثا في البيت الأبيض إنه قد يضطر للجوء إلى “طريقة مختلفة” للمضي قدما في بناء الجدار الذي وعد به منذ فترة طويلة، وسط عملية إغلاق جزئي للوكالات الاتحادية منذ 19 يوما، إذا لم يعمل الجمهوريون والديمقراطيون معا لحل الخلاف بشأن التمويل.
ترمب أشار إلى احتمال إعلان حالة طوارئ كخطوة أولى لتوجيه الأموال لبناء الجدار دون موافقة الكونغرس (غيتي)
رد الديمقراطيون:
  • النائبة عن الحزب الديمقراطي رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي، قالت إنه يتعين على الرئيس ترمب أن يعيد تشغيل الحكومة ويتوقف عن اتخاذ الشعب الأمريكي رهينة.
  • بيلوسي: الرئيس يرفض مشروع القانون الذي حظي بموافقة الحزبين لإعادة تشغيل الحكومة مقابل هوسه بإجبار دافعي الضرائب الأمريكيين على هدر مليارات الدولارات على جدار باهظ التكلفة وغير فعال، وهو الجدار الذي طالما وعد أن تدفع المكسيك ثمن بنائه. عليه التوقف عن صناعة هذه الأزمة وإعادة فتح الحكومة.
رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي (رويترز)
استياء ديمقراطي من زعيم الأقلية في مجلس الشيوخ:
  • زعيم الأقلية في مجلس الشيوخ النائب عن الحزب الديمقراطي تشاك شومر قال إن رئيس الولايات المتحدة فشل في دفع المكسيك لتمويل بناء هذا الجدار غير الفعال وغير الضروري ولم يقنع الأمريكيين والكونغرس بدفع الفاتورة وعطل عمل الحكومة.
  • شومر: الديمقراطية الأمريكية لا تعمل بهذه الطريقة. لا ينبغي للرئيس أن يضرب الطاولة ويطلب أن تجري الأمور كما يريد وإلا يقوم بتعطيل الحكومة ويؤذي ملايين المواطنين الأمريكيين.
  • مراقبون قالوا إن الديمقراطيون يتمسكون بموقفهم متهمين ترمب بإثارة الخوف بين الأمريكيين بشكل غير مسؤول وبإطالة أمد الأزمة حول الميزانية.
زعيم الأقلية في مجلس الشيوخ تشاك شومر(غيتي)
خلفيات:
  • أزمة الإغلاق الحكومي تجاوزت أسبوعها الثاني مع استمرار تعطيل نحو ربع إدارات الحكومة الفيدرالية وتأثر أكثر من 800 ألف موظف حكومي أمريكي لم يتقاضوا رواتبهم منذ ذلك الحين.
  • مشروع الجدار مع المكسيك يعد أحد أبرز وعوده الانتخابية لمواجهة ما يسميها ترمب أزمة أمن قومي، بينما يراه كثير من الأمريكيين على أنه مشروع غير مجد ويستنزف الأموال.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة