استقالة المبعوث الأمريكي لحل الأزمة الخليجية

أنطوني زيني، المبعوث الخاص لإدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب لحل الأزمة الخليجية
أنطوني زيني، المبعوث الخاص لإدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب لحل الأزمة الخليجية

أعلن أنطوني زيني، المبعوث الخاص لإدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب لحل الأزمة الخليجية، استقالته من منصبه في وزارة الخارجية بعدما أوصد قادة المنطقة الباب أمام مساعي المصالحة .

ما الذي حدث؟
  • زيني قال في لقاء له مع قناة CBS الأمريكية إنه استقال بعد أن أدرك أنه لا يستطيع المساعدة في حل النزاع الخليجي.
  • زيني أرجع ذلك إلى ما وصفه بعدم رغبة الزعماء الإقليميين في منطقة الخليج العربي، الموافقة على جهود وساطة قابلة للتطبيق تم تقديمها للمساعدة في حل الأزمة.
  • زيني شعر بأنه لا داعي للانخراط مع مفهوم “التحالف الاستراتيجي للشرق الأوسط” – وهو تحالف أمني على غرار منظمة حلف شمال الأطلسي – طُلب منه تقديمه إلى قادة في الإقليم، في ظل عمل أعضاء آخرين بالإدارة الأمريكية على دفع التحالف إلى الأمام.

‏يشار الى أن من بين المهام الرئيسية أيضا التي كان زيني قد كُلف بها المساعدة على التوصل إلى اتفاق لتشكيل تحالف استراتيجي عربي على غرار “الناتو”. وقال زيني إنه شعر بعدم وجود داع لمشاركته في مفهوم التحالف الاستراتيجي للشرق الأوسط الذي طلبت منه الإدارة العمل عليه.

خلفية
  • زيني وافق في الأصل على العمل مستشارا خاصا لوزير الخارجية الأمريكي، بشأن قضايا الشرق الأوسط بناء على طلب من وزير الدفاع آنذاك جيم ماتيس ووزير الخارجية آنذاك ريكس تيلرسون – وكلاهما ترك الإدارة بعد ذلك في أعقاب خلافات كبيرة في السياسة مع ترمب.
  • زيني عمل بعد ذلك بالتنسيق مع مستشار الأمن القومي السابق هربرت مكماستر، وصهر ترمب وكبير مستشاريه جارد كوشنر، ثم مستشار الأمن القومي الحالي جون بولتون.
  • زيني أثنى على التعاون المشترك بين الوكالات بشأن القضايا التي عمل عليها باعتبارها “مثيرة للإعجاب”.
  • عمل زيني في الماضي مبعوثا خاصا إلى الشرق الأوسط للرئيس السابق جورج دبليو بوش.
  • شغل زيني في وقت سابق منصب رئيس القيادة المركزية الأمريكية.
حصار قطر
  • في 5 يونيو/ حزيران 2017، قطعت كل من السعودية ومصر والإمارات والبحرين علاقاتها مع قطر وفرضت عليها حصارا بحريا وبريا وجويا بدعوى دعمها للإرهاب، وهو ما نفته الدوحة، معتبرة أنها تواجه حملة افتراءات وأكاذيب.
  • نفت قطر الاتهامات الموجهة لها وقالت إنها لا أساس لها وإن الحصار لا مبرر له وانتهاك لقواعد القانون الدولي الإنساني.
  • باءت بالفشل محاولات وساطة قادتها الكويت للتوصل إلى حل للأزمة الخليجية.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة