أنقرة: ناقشنا الانسحاب الأمريكي من سوريا خلال “120 يوماً”

المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن (يمين) ومستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون

قالت الرئاسة التركية إنها ناقشت مع الوفد الأمريكي برئاسة جون بولتون في أنقرة تفاصيل الانسحاب الأمريكي من سوريا في غضون “120 يوماً”.

وأكد المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن في مؤتمر صحفي عقده في العاصمة أنقرة عقب لقائه مع الوفد الأمريكي على ضرورة تطبيق خارطة الطريق بين البلدين حول منبج شمالي سوريا كما هو متفق عليه.

تصريحات قالن:
  • لا يوجد تباطؤ في الانسحاب الأمريكي من سوريا، المهم هو ما سيحدث للقواعد العسكرية الأمريكية هناك، والأسلحة الممنوحة لوحدات حماية الشعب الكردية “الإرهابية”.
  • “الأمريكان أبلغونا بأن الانسحاب سيتم خلال 60 – 100 يوم ، والآن يقولون نحتاج إلى 120 يوماً، وتركيا لا تعتبر هذا تأخيراً كبيراً”.
  • ناقشنا كيفية الانسحاب والهيكلية التي سيخلفها ومصير الأسلحة الثقيلة التي وزعتها أمريكا وقواعدها العسكرية ومراكزها اللوجستية في سوريا.
  • الأمريكان أخبرونا أنهم يبحثون مسألة الأسلحة التي بحوزة “ي ب ك” ومصير 16 قاعدة عسكرية (أمريكية) في سوريا. بعد أيام ستسمعون أخبارا تفصيلية حول هذه الأسلحة.
  • بقاء الأسلحة بأيديهم لا يضرنا فقط إنما يضر المواطنين في المنطقة هناك ونريد تفريغ القواعد العسكرية الأمريكية وتسليمها للقوى الداخلية في سوريا.
  • لا تباطؤ في مكافحة “تنظيم داعش الإرهابي”.
  • انتقلنا الآن إلى مرحلة ما بعد الدوريات المشتركة. يجب انسحاب عناصر “ي ب ك” من منبج بشكل كامل، وتسليمها إلى العناصر المحلية”.
  • سنواصل جهودنا المتعلقة بمرحلة الانتقال السياسي في سوريا.
  • بخصوص عدم إجراء لقاء بين الرئيس التركي ومستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون أوضح قالن: “الرئيس أردوغان لم يعد بلقاء جون بولتون”.
  • سلمنا بولتون، ملفين أحدهما متعلق بجرائم تنظيم “ي ب ك – الإرهابي”.
  • تركيا ستواصل تنفيذ ما يقع على عاتقها من أجل حماية المدنيين في سوريا، بمن فيهم الأكراد.
  • الزعم بأن تركيا ستقتل الأكراد في حال دخولها (شرق الفرات) وإنهم سيتضررون، ليس سوى دعاية تطلقها “منظمة بي كا كا”.
  • بشأن العملية العسكرية التركية المرتقبة في شرق الفرات أوضح قالن: “سنقوم بالتنسيق مع الجميع إلا إننا لن نأخذ إذنا من أحد”.
  • لم يتم التطرق إلى موضوع إنشاء منطقة عازلة شمالي سوريا، خلال اجتماعنا مع الوفد الأمريكي برئاسة بولتون.
     
عقب مباحثاته مع بولتون في أنقرة قالن ينفي وجود تباطؤ في الانسحاب الأمريكي من سوريا (رويترز)
أردوغان وبولتون:

من جانبه، رفض الرئيس التركي رجب طيب أروغان تصريحات مستشار الأمن القومي الأمريكي، في إسرائيل.

وقال خلال كلمة ألقاها أمام كتلته النيابية في البرلمان التركي إن الادعاءات بأن تركيا تستهدف الأكراد في سوريا هي افتراء بشع.

تصريحات أردوغان:

  • الولايات المتحدة ما زالت تماطل في قضية منبج السورية وتركيا ستقضي على جميع “الإرهابيين” بغض النظر عن انتمائهم.
  • لا يمكننا أبدا أن نقبل الرسالة التي صدرت عن بولتون عندما كان في إسرائيل، هؤلاء ليس لديهم أي علم عن الفرق بين مواطننا الكردي وحزب الاتحاد الديمقراطي ووحدات حماية الشعب الكردية وحزب العمال الكردستاني. ويبدو أنهم لا يعرفون هؤلاء أبدا، لأنه لا يمكن أبدا أن تكون هذه “المنظمات الإرهابية” ممثلة لأشقائنا ومواطنينا الأكراد.
  • وجهة نظر الرئيس الأمريكي دونالد ترمب حول الانسحاب من سوريا ستكون بمثابة مرجع لنا، وفقا للاتفاقية التي توصلنا اليها معه.
  • الجيش التركي أنهى بشكل كبير الاستعدادات لعملية عسكرية وشيكة تستهدف عناصر تنظيم الدولة في سوريا.
  • مصرون على التحرك ضد حزب العمال الكردستاني ووحدات حماية الشعب الكردية في شمال سوريا على حد سواء وإن حاولت أي منظمة “إرهابية” أخرى عرقلة عملياتنا هذه، فسنقضي عليهم أيضا.
أردوغان: الادعاءات بأن تركيا تستهدف الأكراد في سوريا هي افتراء بشع (رويترز)

 

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة