أنقرة: نستهدف “الإرهابيين” في سوريا وليس الشعب الكردي

وزير الدفاع التركي خلوصي أكار

شدد وزير الدفاع التركي خلوصي أكار على أن بلاده لم ولن تستهدفَ الأكراد، لكنها تحارب كل من حزب العمال الكردستاني ووحدات حماية الشعب الكردية وتنظيم الدولة.

 وتأتي تصريحات أكار عشية محادثات مع مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون الذي قال إن الانسحاب الأمريكي من سوريا سيتم على نحو يضمن أمن إسرائيل ومن سماهم أصدقاء واشنطن الآخرين في المنطقة.

تصريحات أكار:
  • القوات التركية تكافح حزب العمال الكردستاني ووحدات حماية الشعب الكردية وتنظيم الدولة.
  • هذه التنظيمات الإرهابية تشكل تهديدا للأكراد والعرب والتركمان وجميع الأقليات الدينية والعرقية في المنطقة.
  • وحدات حماية الشعب الكردية لن تكون أبدا ممثلا عن الأكراد. ولم ولن تستهدف الأكراد، واصفاً إياهم بالإخوة الذين يتقاسمون مع تركيا الأرض والزاد.
مقاتلون من قوات سوريا الديمقراطية في مدينة منبج (رويترز)

وكان أكار قال إن الجيش التركي أخذ على عاتقه مسؤولية محاربة تنظيم الدولة، وذلك في تصريح خلال زيارته لقيادة القوات الخاصة المشتركة وضريح سليمان شاه على الحدود السورية.

وعلى وقع استعدادات أمريكية للانسحاب من سوريا، قالت أنقرة إن الجيش التركي لن يسمح بأي وجود إرهابي على حدوده في سوريا والعراق.

ومع استمرار إرسال التعزيزات العسكرية إلى الحدود السورية، أكد وزير الدفاع التركي رفض بلاده إنشاء ما سماها ممرات إرهابية.

بولتون في أنقرة:
  • يتزامن تصريح أكار مع وصول مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون والوفد الأمريكي الرفيع المستوى المرافق له، إلى العاصمة التركية أنقرة لإجراء مباحثات مع مسؤولين أتراك.
  • مستشار الأمن القومي الأمريكي كان قال خلال زيارته لإسرائيل، إن سحب القوات الأمريكية من سوريا سيتم على نحو يضمن أمن إسرائيل ومَن سماهم أصدقاء واشنطن الآخرين في المنطقة.
  • بولتون: سوف نناقش قرار الرئيس ترمب الانسحاب من شمال شرق سوريا ولكن علينا التأكد من هزيمة تنظيم الدولة، وأنه لن يستطيع أن يستعيد نشاطه، أو أن يشكل تهديدا مرة أخرى، وأن نتأكد من أن استمرار الدفاع عن إسرائيل والآخرين في المنطقة هو أمر مضمون. وأن نهتم بالذين حاربوا معنا تنظيم الدولة و “المجموعات الإرهابية” الأخرى.
الجولان السوري:
  • رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قال خلال زيارة جون بولتون لإسرائيل إن من المهم أن تعترف جميع الدول بالسيادة الإسرائيلية على الجولان المحتل.
  • نتنياهو أضاف خلال المؤتمر الصحفي مع بولتون: “سنزور هضبة الجولان إذا سمحت الأحوال الجوية بذلك. الجولان مهم جدا لأمننا، وعندما ستكون هناك، تستطيع أن تفهم جيدا، لماذا لن ننسحب من الجولان، ولماذا من المهم أن تعترف جميع الدول، بالسيادة الإسرائيلية عليه”.
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو (يمين) مع جون بولتون في إسرائيل (رويترز)
ترمب والانسحاب من سوريا:

وقال الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب، الإثنين، إن انسحاب قوات بلاده من سوريا سيتم بـ”حذر ووتيرة مناسبة”.

  • ترمب كتب “تغريدة” عبر حسابه بموقع “تويتر”، انتقد فيها صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية على نقلها أخبارًا وصفها بأنها “غير دقيقة” بشأن سوريا.
  • ترمب: “نيويورك تايمز الفاشلة كتبت عمدًا خبرًا غير دقيق أبدًا عن نواياي بشأن سوريا”.
  • ترمب نافيًا حدوث تغيير في موقفه: “ليس هناك أي اختلاف عن تصريحاتي الأساسية، سنغادر بوتيرة مناسبة وبشكل حذر، لكن سنواصل في نفس الوقت محاربة “داعش” وسنقوم بكل ما هو لازم”.

وفي نهاية الشهر الماضي، قالت صحيفة “نيويورك تايمز” نقلًا عن مسؤولين إن ترمب “وافق” على إعطاء جيشه فترة 4 أشهر لسحب قوات بلاده من سوريا، متراجعًا عن أمره قبل أسبوعين “بسحب” القوات البالغ عددها 2000 عسكري “خلال 30 يومًا”.

وقالت أيضًا إن ترمب “قد يغير” رأيه في أي لحظة و”يسرّع” وتيرة سحب قوات بلاده من سوريا.

تنسيق بين قوات سوريا الديمقراطية وروسيا:
  • مصادر للجزيرة أفادت أن قادة عسكريين وسياسيين فيما تعرف بقوات سوريا الديمقراطية، طرحوا على مسؤولين روس خريطة طريق لمصير مناطق سيطرتهم في شرق الفرات خلال زيارتهم لموسكو قبل نحو أسبوع.
  • المصادر أضافت أن خريطة الطريق تتضمن تسليم مناطقهم للنظام السوري ضمن نظام إدارة مشتركة مع ما يعرف بالإدارة الذاتية التابعة للوحدات الكردية، كما تعتمد الخريطة نظام اللامركزية في العلاقة مع دمشق، واللغة الكردية كلغة ثانية في البلاد، وانضمامَ أفراد سوريا الديمقراطية للجيش السوري في المقابل تتعهد موسكو بمنع أي عمل عسكري تركي في المنطقة.
  • المصادر ذكرت أن الطرح الذي قدم خلال هذا اللقاء جاء تتمة للمباحثات التي يجريها قادة سوريا الديمقراطية مع مسؤولين في النظام السوري منذ إعلان ترمب نيته سحب القوات الأمريكية من سوريا لملء هذا الفراغ دون أن تفضي المشاورات إلى اتفاق نهائي حتى الآن.
الوضع الميداني:
  • قوات سوريا الديمقراطية، قالت، وبدعم من التحالف الدولي، صدت هجوما لتنظيم الدولة على مواقعها في مدينة هجين شرق نهر الفرات بريف دير الزور.
  • القوات قالت إنها تمكنت خلال معارك شرق نهر الفرات من أسر خمسة أفراد من جنسيات أجنبية، أحدُهم أمريكي، تابعين لتنظيم الدولة، اضافة للاستيلاء على كميات من السلاح والذخيرة تعود للتنظيم.
  • مواقع اعلامية كردية أفادت بمقتل 19 من أفراد قوات سوريا الديمقراطية خلال المعارك ضد تنظيم الدولة بريف دير الزور الشرقي.
المصدر : الجزيرة + الجزيرة مباشر + وكالات