صفقة ترمب.. حماية مؤقتة للمهاجرين مقابل تمويل الجدار

الرئيس الأمريكي دونالد ترمب

في محاولة للوصول إلى صفقة مع الكونغرس بشأن بناء الجدار الحدودي مع المكسيك، عرض الرئيس الأمريكي دونالد ترمب أمس، السبت صفقة على الكونغرس.

صفقة مع الكونغرس: 
  • الصفقة تتضمن توفير حماية مؤقتة للأشخاص الذين وصلوا إلى الولايات المتحدة بطريقة غير شرعية عندما كانوا أطفالًا وكذلك لمجموعات أخرى من المهاجرين الذين يواجهون الترحيل.
  • مقترح الصفقة التي عرضها ترمب في مقابل أن يمول الكونغرس الجدار الحدودي المثير للجدل مع المكسيك.
  • الصفقة التي عرض ترمب بنودها في خطاب متلفز، أمس، تأتي سعيًا منه إلى “الخروج من مأزق” الشلل الذي يسود قسمًا من الإدارات الفدرالية منذ نحو شهر تقريبًا.
  • ترمب قال إن المعنيين بمقترحه هم 700 ألف شخص يُعرفون بـ”الحالمين” وهي تسمية خاصة بالمهاجرين في وضع غير قانوني الذين وصلوا إلى الولايات المتّحدة قاصرين.
  • المقترح يشمل أيضًا 300 ألف مهاجر آخرين، بعد انتهاء الوضع الخاصّ الذي كان يحميهم في الولايات المتّحدة.
  • الرئيس الأمريكي اقترح أنّ هذه التنازلات “ستعمل على بناء الثقة والنوايا الحسنة اللازمة لبدء إصلاح حقيقي لـ(ملفّ) الهجرة”.
الصفقة بين الديموقراطيين والجمهوريين:
  • رئيسة مجلس النواب الديموقراطية نانسي بيلوسي، رفضت مقترح ترمب معتبرة أن ما تم تقديمه على أنه تنازل رئاسي لا يعدو كونه “تجميعًا لمبادرات عدة تم رفضها في السابق”.
  • الديموقراطيين يرفضون أن يتمّ منح مبلغ 5.7 مليار دولار الذي يطلبه ترمب لبناء جدار حدودي مع المكسيك تنفيذًا لأحد الوعود التي قطعها خلال حملته الانتخابيّة.
  • في المقابل اعتبر الجمهوري ميتش ماكونيل زعيم الغالبيّة في مجلس الشيوخ، أنّ مقترح ترمب “قرار شجاع” من الرئيس “من أجل إعادة فتح الإدارات وتأمين الحدود والعمل بطريقة غير حزبيّة لمعالجة القضايا الحاليّة المتعلّقة بالهجرة”.
خلفيات:
  • ترمب كان قد وعد بإصدار “إعلان مهمّ” السبت في شأن الإغلاق الجزئي للحكومة الفدراليّة المستمرّ منذ أكثر من شهر والذي تسبّب به الانقسام السياسي الحادّ حول مشروع الجدار مع المكسيك.
  • الولايات المتحدة تشهد إغلاقًا حكوميًا جزئيًا شل الإدارات الفيدرالية منذ 22 ديسمبر/كانون الأول الماضي بسبب عدم إقرار ميزانية في الكونغرس.
  • هذا الإغلاق أثّر على 800 ألف موظف فدرالي لم يتلقوا رواتبهم، فيما اضطر جزء آخر إلى العمل بلا راتب.  
  • آلاف المهاجرين غير النظاميين، يعبرون سنويًا إلى الولايات المتحدة عبر الحدود الجنوبية مع المكسيك، ويريد الرئيس الأمريكي بناء جدار على الحدود لوقف قوافل الهجرة غير الشرعية إلى بلاده.
  • وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) أعلنت، الإثنين الماضي، عن قرار تمديد انتشار القوات الأمريكية على الحدود مع المكسيك حتى شهر سبتمبر المقبل، بهدف دعم حرس الحدود في مواجهة تدفق المهاجرين.
  • حاليًا، ينتشر أكثر من 4500 جندي على طول الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك.
المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع فرنسية

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة