شكرا قطر.. احتفاء لبناني بمشاركة الأمير تميم في القمة الاقتصادية

وصل أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، صباح اليوم، إلى بيروت للمشاركة في القمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية، التي ستعقد دورتها الرابعة اليوم بالعاصمة اللبنانية.

“شكرًا قطر”:
  • ناشطون لبنانيون تفاعلوا عبر مواقع التواصل الاجتماعي مع إعلان مشاركة أمير قطر في القمة.
  • الناشطون دشنوا هاشتاج #شكرا_قطر، مرحبين بمشاركة الأمير في القمة التي اعتذر عدد من الرؤساء في الأيام الأخيرة عن عدم حضورها من دون تقديم أسباب واضحة، آخرهم الرئيسان التونسي والصومالي.
  • لن يحضر على مستوى القادة سوى أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني والرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز بالإضافة إلى الرئيس اللبناني ميشال عون باعتباره المضيف.

فيما يلي عدد من التغريدات التي رحب أصحابها بمشاركة أمير قطر في القمة:

القمة الاقتصادية العربية:
  • القمة تبحث مشاريع قرارات أعدّها وزراء الخارجية حول 29 بندًا مطروحًا على جدول الأعمال تنص أبرزها على دعم الاستثمارات في الدول المضيفة للاجئين السوريين والإسراع في إنشاء الاتحاد الجمركي العربي.
  • أمس السبت، وصل إلى بيروت عدد من المسؤولين العرب بينهم الرئيس الموريتاني فضلًا عن مسؤولين كبار سيمثلون قادتهم في القمة بينهم رئيس الحكومة الفلسطيني رامي الحمد الله، ونائب رئيس الوزراء للعلاقات والتعاون الدولي العماني أسعد بن طارق.
  • وزراء الخارجية والاقتصاد العرب، عقدوا الجمعة اجتماعًا تمهيديًا لبحث جدول أعمال القمة وأعدّوا مشاريع قرارات تتعلق بـ29 بندًا.
  • من بين مشاريع القرارات المطروحة، دعوة المجتمع الدولي لدعم الدول العربية المستضيفة للاجئين السوريين، على أن يجري تكليف الأمانة العامة لجامعة الدول العربية الدعوة لعقد اجتماع يضم الجهات الدولية المانحة والمنظمات الدولية المعنية.
  • من بين الأمور المطروحة، التشجيع على العودة الطوعية للاجئين السوريين إلى المناطق التي توقف فيها القتال.
  • مشاريع القرارات تشمل أيضًا دعوة الدول الأعضاء والمؤسسات المالية والجهات المانحة “تقديم دعم فني ومادي للجمهورية اليمنية” يسهم في إعادة الاعمار.

سوريا والقمة:
  • طغت على التحضيرات للقمة خلال الفترة الماضية نقاشات حول إمكان دعوة سوريا لحضورها.
  • وزير الخارجية اللبنانية جبران باسيل، دعا الجمعة خلال اجتماع الوزراء العرب لإعادة سوريا إلى جامعة الدول العربية.
  • الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، قال الخميس إن عودة سوريا الى الجامعة تنتظر “التوافق العربي”.
  • وزير خارجية قطر الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، قال الإثنين الماضي، إن بلاده ما زالت تعارض عودة سوريا إلى الجامعة العربية ولا ترى ضرورة لإعادة فتح سفارة هناك، وقال إن التطبيع مع النظام السوري في هذه المرحلة هو تطبيع مع شخص تورط في جرائم حرب.
  • تم تجميد عضوية سوريا في الجامعة العربية عام 2011.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع فرنسية

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة