شاهد: “صحة غزة” تحذر من كارثة بعد توقف 6 مستشفيات عن العمل

حذّرت وزارة الصحة الفلسطينية بقطاع غزة، في مؤتمر صحفي، اليوم، من كارثة إنسانية وصحية غير مسبوقة بالقطاع، نتيجةً توقف خمسة مستشفيات إضافية، يعتمد على خدمتها مئات المرضى.

تصريحات مدير مستشفى الرنتيسي، محمد أبو سلمية:
  • لأول مرة منذ فرض الحصار على قطاع غزة نقف فيها عاجزين عن بذل جهد آخر يتيح لتلك المولدات الكهربائية العمل لساعات أخرى تبعد كابوس توقف عديد الخدمات الصحية التخصصية في مستشفيات الوزارة.
  • الحديث عن توقف مستشفيات الرنتيسي، ومستشفى النصر للأطفال، ومستشفى العيون، ومستشفى الطب النفسي، ومستشفى أبو يوسف النجار، بعد توقف خدمات مستشفى “بيت حانون” لهو دليل على خطورة ما آلت إليه الأزمة، وأن الخدمات الصحية أصبحت في عين الكارثة.

  • مع توارد القراءات اليومية والتقارير الميدانية من الطواقم الفنية والإدارية، والتي تشير إلى انخفاض ما تحتويه خزانات الوقود في المستشفيات لأقل من 17% من الكميات المتبقية من الوقود، في ظل الاحتياج غير المسبوق للكهرباء مع تزايد ساعات انقطاع التيار الكهربائي.
  • هذا يعني أن الإجراءات التقشفية التي تتخذها الوزارة باتت في لحظاتها الأخيرة، وأن الإعلان عن التوقف الكامل لتلك المولدات وارد في أي لحظة.
  • نوجه نداءً عاجلًا للضمائر الحية والجهات المعنية كافة، بضرورة الخروج عن حالة الصمت المطبق والتي لا يمكن التنبؤ معها بانفراجة حقيقة وخطوات جادة لتفكيك حلقات الأزمة وحماية الحقوق العلاجية للمرضى.

خلفية:
  • قبل أيام حذرت وزارة الصحة في غزة، من توقف بعض المرافق والخدمات الصحية خلال أيام معدودة جراء أزمة الوقود الحادة التي تعصف بها.
  • الناطق باسم وزارة الصحة أشرف القدرة، حذّر في نداءٍ عاجل أطلقه أمس السبت، أنّ الساعات القادمة حاسمة في مستشفى نصر للأطفال، والرنتيسي للأطفال، وطب العيون، والطب النفسي، وأبو يوسف النجار.
  • القدرة قال إن مستشفى بيت حانون شمال القطاع أغلق أبوابه، مبيناً أنّ المئات من المرضى في مستشفيات غزة سيواجهون مصيرًا غير معروف عندما تغلَق مولدات الكهرباء بسبب أزمة الوقود. وأشار إلى أنّ المرضى في غزة يبكون من أجل مصيرهم غير المعروف.

  • وزارة الصحة بغزة تواجه أزمات حادة في نواحٍ مختلفة أبرزها نقص إمدادات الوقود وانقطاع التيار الكهربائي، ونقص الأدوية بسبب الحصار الإسرائيلي المفروض منذ ما يزيد عن 12 سنة، بالإضافة إلى العقوبات التي لا تزال السلطة الفلسطينية تفرضها بتقليص التحويلات الطبية للخارج وتقليص الأدوية، وعدم تحمل حكومة الوفاق في رام الله لمسؤوليتها في القطاع.
  • بحسب الوزارة، فإن مستشفيات غزة بحاجة إلى 450 ألف لتر من الوقود شهريًّا، لتشغيل المولدات الكهربائية في حال انقطاع التيار الكهربائي لمدة تتراوح بين 8-12 ساعة يوميًّا.
المصدر : الجزيرة مباشر + وسائل إعلام فلسطينية

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة