نتنياهو: لن أستقيل من منصبي حتى لو قدموا لائحة اتهامات ضدي!

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو

أعلن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، أثناء زيارته الحالية في البرازيل، أنه لن يستقيل من منصبه حتى لو تم تقديم لائحة اتهام ضده، فيما تتواصل المساعي لنشر تلك اللائحة قريبا.

تأتي تلك التصريحات فيما قال قاضي المحكمة العليا المتقاعد والمستشار القضائي السابق، إلياكيم روبنشتاين الأربعاء، إنه لا يوجد ما يمنع من نشر توصيات المستشار القضائي للحكومة أفخاي مندلبليت، بشأن الشبهات ضد نتنياهو قبل شهر من موعد الانتخابات المبكرة المقرر أن تجري في التاسع من أبريل/نيسان المقبل.

وبحسب روبنشتاين، فإن مندلبليت يعمل باستقامة، وأنه لم يكن هناك أي داع لشن الهجمات الأخيرة عليه.

أهم تطورات صدور لائحة اتهام ضد نتنياهو:
  • واصل مجهولون تهديداتهم المباشرة ضد المستشار القضائي للحكومة أفيخاي مندلبليت، من خلال كتابة شعارات تحرض ضده، ويشتبه أنها تأتي قبيل إعلانه عن قراره بخصوص ملفات رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، المشتبه بارتكاب مخالفات فساد ورشي.
  • وقالت الإذاعة العامة الإسرائيلية الأربعاء، إنه تم العثور على عبارة “مندلبليت عميل” على حائط في بلدة أور عكفا، بالقرب من طريق الشاطئ، جنوبي حيفا.
  • يأتي ذلك في أعقاب تردد أنباء، مساء أمس الثلاثاء عن أن مندلبليت اجتمع سرا مع مستشارين قضائيين، وأنه قد يقرر نشر توصيات بخصوص ملفات نتنياهو قبل الانتخابات العامة رغم التخوف من أن ذلك النشر ربما يؤثر على نتائج الانتخابات.
  • قام مجهولون الأسبوع الماضي بتحطيم جزء من قبر والد مندلبليت الذي اكتشف الواقعة لدى وصوله إلى المقبرة لزيارة قبر والدته في ذكرى وفاتها.
  • أبلغ المستشار القضائي للحكومة، الشرطة الإسرائيلية بالواقعة، التي قامت بدورها بفتح تحقيق فيها، كما فتحت تحقيقا جديدا إثر الكتابة التي اكتشفت على الجدران في إحدى بلدات جنوب حيفا اليوم الأربعاء
  • في موازاة ذلك، تستعد وزارة القضاء الإسرائيلية لاتخاذ قرار بشأن “ملفات نتنياهو” قبيل الانتخابات. ومن المقرر أن يجري مندلبليت مداولات حول ذلك مع كبار المسؤولين في النيابة العامة واتخاذ قرار حول ما إذا كان سيتم تقديم لائحة اتهام ضد نتنياهو.
رد فعل نتنياهو:
  • أعلن محامو نتنياهو أنهم يعارضون الإعلان عن تلخيص ملفات التحقيق قبل الانتخابات، بزعم أن النشر قبل سماع الطرف الثاني “يشوه إرادة الناخب، ويمس بالعملية الديمقراطية”.
  •  مندلبليت والمدعي العام، شاي نيتسان، يعملان على تلخيص ملفات التحقيق خلال نحو شهر ونصف الشهر، بداعي إبلاغ الجمهور بالوضع القضائي لنتنياهو.
  • حسب التقديرات، فإن هناك أدلة كافية لتقديم لائحة اتهام ضد نتنياهو تشمل “الاحتيال وخيانة الأمانة من خلال تعارض المصالح”، وإن الموضوع الأساسي الذي يجري التباحث بشأنه خلال المشاورات هو ما إذا كانت الأدلة تكفي بالمستوى المطلوب للإدانة بمخالفة الرشوة.
  • عقد مندلبليت الأسبوع الماضي، لقاء سنويا مع مستشارين قضائيين سابقين ومدعين عامين سابقين أيضا، عبروا خلال الاجتماع عن ضرورة بذل الجهود لتلخيص ملفات التحقيق مع نتنياهو قبل الانتخابات بداعي إطلاع الجمهور قبل إجراء عملية التصويت حتى تتضح الصورة أمام الناخبين بكل شفافية.
خلفيات:
  • تسارعت وتيرة الحديث العام في إسرائيل مؤخرا عن المستقبل السياسي لنتنياهو خصوصا بعد إعلان النيابة العامة عن تقديم تقرير للمستشار القضائي للحكومة، أفخاي مندلبليت بشأن الاتهامات الموجهة له، واشتمل التقرير على توصية بتوجيه لائحة اتهام ضد نتنياهو، بشبهة تلقي رشى، في ملفين على الأقل بين الملفات الثلاثة المفتوحة ضده، والمعروفة بملفات 1000 و2000 و4000.
  • جاءت هذه التوصية من المستشار القضائي للحكومة استمرارا لتوصية سابقة من الشرطة الإسرائيلية بعد انتهاء التحقيقات مع نتنياهو، وعقب تجنيد ثلاثة شهود مقربين من رئيس الوزراء لاتهامه بتلقي رشي.
  • هؤلاء الشهود هم: المستشار الإعلامي السابق لعائلة نتنياهو (نير حيفتس) والمدير العام لوزارة الاتصالات الإسرائيلية شلومو فيلبر، والمدير العام لموقع والا الإخباري إيلان يشوعا.
المصدر : الجزيرة مباشر + صحف اسرائيلية

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة