قيادي في نظام مبارك ينتقد دعوات لاستمرار السيسي في السلطة

الدكتور حسام بدراوي الأمين العام السابق للحزب الوطني
الدكتور حسام بدراوي الأمين العام السابق للحزب الوطني

عارض حسام بدراوي الأمين العام للحزب الوطني سابقا عبر فيسبوك ما يتم تداوله عن التعديلات الدستورية المتعلقة بمدة بقاء السيسي في الحكم.

أبرز ما كتبه بدراوي على تويتر:
  • أي نظام حكم لا يتيح ظهور بدائل من 100 مليون مواطن يوصم نفسه بعدم الكفاءة.
  • مصر أكبر من أي رئيس وأنا متأكد أن الرئيس يحترم شعبه ولن يسمح بذلك. 
  • قبل أن يبدأ السب والشتم أؤكد أن عمري الآن 67 سنة وبعد 3 سنوات سيكون عمري 70 سنة.
  • لا أريد سوى خلق الفرص أمام الشباب الجاد والنصح لمن يريد، وبناء مناخ سياسي يسمح للرواد منهم وليس المنافقين.
  • من خبرتي السياسية من يعمل على بقاء السلطة بلا تداول هم من حول الحكام الذين يطول بقاؤهم بحكم الولاء.
  • من يظن أنني معارض للرئيس السيسي مخطئ، فقد انتخبته وأنا أحمي اختياري بنصيحته وهذا حقي عليه وحقه علي.

وأثارت تصريحات بدراوي ردودا متباينة: 

https://twitter.com/MohamedAlaa_R/status/1080167528356372482?ref_src=twsrc%5Etfw

https://twitter.com/AhmedFa01597885/status/1080466072812376064?ref_src=twsrc%5Etfw

خلفيات:
  • تصاعَد الحديث مجددا حول تعديلات محتملة للدستور المصري، منها زيادة فترة الرئاسة من 4 إلى 6 سنوات أو جعلها غير مقيدة بولايتين، في ظل وجود ما يقول مقربون من النظام إنها “تخوفات وضرورات” المرحلة الراهنة، حتى يستكمل الرئيس عبد الفتاح السيسي “إنجازاته ومشاريعه”.
  • دعوات تعديل الدستور الحالية ليست الأولى، إذ انطلقت سابقا قبيل الانتخابات الرئاسية الأخيرة التي أُجريت في مارس/آذار  الماضي وفاز بها السيسي، إذ طالب رئيس لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب المصري علاء عابد آنذاك بالإسراع بتعديل الدستور لجعل فترة الرئاسة 6 سنوات ومنح رئيس الدولة سلطة إقالة الوزراء من دون الحاجة إلى موافقة البرلمان.
  • الدستور ينص على أنه “لا يجوز تعديل النصوص المتعلقة بإعادة انتخاب رئيس الجمهورية أو بمبادئ الحرية أو المساواة، ما لم يكن التعديل متعلقا بالمزيد من الضمانات” الديمقراطية. 
المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة