شاهد: “الشغل التونسي” يبدأ إضرابا عاما احتجاجا على عدم رفع الأجور

بدأ اتحاد الشغل في تونس، اليوم الخميس، إضرابًا عامًا يشمل المطارات والموانئ والقطارات احتجاجا على رفض الحكومة رفع أجور 670 ألف موظف في القطاع العام.

ويشمل الإضراب الذي يستمر يومًا، المدارس والمكاتب الحكومية والوزارات والشركات العامة التي تضم خدمات النقل البري والبحري والجوي والمستشفيات ووسائل الإعلام الرسمية وغيرها من الخدمات.

تونس تكافح لإنعاش الاقتصاد المتعثر:
  • يتوقع أن يزيد الإضراب العام في تونس من التوتر في البلد الذي يكافح لإنعاش اقتصاده المتعثر.
  • تونس تتعرض لضغوط قوية من قبل صندوق النقد الدولي لتجميد الأجور في القطاع العام للمساعدة في الحد من عجز الميزانية في البلاد.
  • رئيس الوزراء التونسي يوسف الشاهد، قال أمس إن الإضراب العام سيكون مكلفا للغاية وإن الحكومة لا تستطيع رفع الأجور بشكل غير متناسب مع إمكانيات الدولة المالية.
  • الأمين العام المساعد باتحاد الشغل سامي الطاهري قال إن “الحكومة خضعت لإملاءات صندوق النقد واختارت الحل الصعب وهو مواجهة الشغالين”.
اضطراب حركة الطيران:
مسافرون في مطار تونس-17 يناير

 

  • شركة الخطوط التونسية قالت إنها تتوقع اضطرابا في حركة الطيران، اليوم الخميس، بسبب الإضراب المخطط له على مستوى البلاد.
  • الشركة حذّرت من أن حركة الملاحة الجوية ستشهد اضطرابات، وأنها ستسعى إلى تأمين رحلاتها الجوية، حسب الصيغ القانونية التي تتيحها إجراءات الإضراب.
  • الشركة حثت العملاء على تغيير حجوزات الرحلات الجوية، وقالت إنها ستؤجل ما لا يقل عن 16 رحلة إلى يومي الجمعة والسبت.
خلفيات:
  • يعاني اقتصاد تونس من أزمة منذ الإطاحة بالرئيس السابق زين العابدين بن علي في عام 2011، مع ارتفاع معدلات البطالة والتضخم إلى مستويات كبيرة.
  • الحكومة تهدف إلى خفض فاتورة الأجور في القطاع العام إلى 12.5% من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2020 من النسبة الحالية البالغة 15.5%، وهي واحدة من أعلى المعدلات في العالم، كنسبة إلى الناتج المحلي الإجمالي وفقًا لصندوق النقد الدولي.
  • فاتورة الأجور في القطاع العام تضاعفت إلى حوالي 16 مليار دينار (5.5 مليار دولار) في 2018 مقارنة مع 7.6 مليار دينار في عام 2010.
المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة