الخرطوم: انتشار أمني مكثف قبيل مظاهرة تتجه اليوم للقصر الرئاسي

قوات الأمن السودانية تفرق تظاهرة في ضواحي الخرطوم-15 يناير

انتشرت قوات أمنية سودانية، اليوم الخميس، في وسط الخرطوم حيث يتوقع أن يشارك متظاهرون في مسيرة باتجاه القصر الرئاسي تطالب الرئيس السوداني عمر البشير بالتنحي عن السلطة.

ودعا المنظمون إلى هذه المسيرة الجديدة في العاصمة السودانية، وإلى التظاهر في 11 منطقة أخرى بينها بورتسودان ومدني و القضارف وعطبرة ومدن أخرى، وذلك بعد مرور أربعة أسابيع على بدء حركة احتجاج شعبية متواصلة.

وشوهد عناصر من الأمن بلباس مدني في الشوارع في وسط العاصمة وفي الطريق المؤدية إلى القصر، بينما توقفت آليات عسكرية مزودة بمدافع رشاشة خارج القصر، في وقت بدت فيه حركة السير أخف من العادة في الصباح.

مسيرات مستمرة:
  • المظاهرات انطلقت من عطبرة في 19 ديسمبر/كانون الأول احتجاجًا على ارتفاع أسعار الخبز، ثم تحولت إلى احتجاجات شبه يومية ضد الحكومة والرئيس البشير الذي يحكم منذ 1989 بعد انقلاب بمساندة الإسلاميين.
  • تم تنظيم مسيرات أخرى في اتجاه القصر خلال الأسابيع الماضية تم تفريقها بالقوة، وتلجأ الشرطة غالبًا الى الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين في مناطق عدة، كما تستخدم قوى الأمن الذخيرة الحية في التعامل مع المحتجين.
  • قُتل 24 شخصا خلال الاحتجاجات، بحسب حصيلة رسمية، لكن منظمتي “هيومان رايتس ووتش” والعفو الدولية تتحدثان عن أربعين قتيلًا على الأقل، في حين تتحدث المعارضة عن أعداد أكبر.
  • اتحاد المهنيين الذي يضم أطباء وأساتذة ومهندسين، يشكل رأس الحربة في المظاهرات التي تشكل، بحسب خبراء، أكبر حركة احتجاج ضد نظام البشير في ثلاثة عقود.
الحزب الحاكم يدعو الشباب لعدم المشاركة بمسيرات اليوم:
الرئيس السوداني عمر البشير

 

  • المكتب القيادي للحزب الحاكم بالسودان، دعا الطلاب والشباب لعدم المشاركة بالمسيرات الجماهيرية المقررة، الخميس، مشيرًا إلى أنها دعوات “تضر بالبلاد”.
  • جاء ذلك في تصريحات إعلامية لمساعد الرئيس السوداني فيصل حسن إبراهيم، فجر اليوم، قبل ساعات من موعد انطلاق مواكب، ومسيرات جماهيرية في 12 مدينة.
  • تصريحات إبراهيم، جاءت عقب اجتماعٍ للمكتب القيادي لحزب المؤتمر الوطني، بحضور الرئيس السوداني عمر البشير، وفق مراسل (الأناضول).
  • إبراهيم الذي يشغل منصب نائب رئيس الحزب، أوضح أن المكتب القيادي وقف على قضايا الوضع الراهن بالبلاد اقتصاديًا وسياسيًا وتنفيذيًا، وأن الاجتماع أكد على الاهتمام بقضايا الشباب والأجيال الصاعدة في التشغيل والتوظيف وإدارة الحوار معهم والاقتراب من همومهم.
استمرار المظاهرات وتمددها:

 

  • المظاهرات التي تعم مدن السودان، استمرت منذ 19 ديسمبر الماضي، حيث خرجت مظاهرات، أمس في مدن المناقل بولاية الجزيرة جنوب الخرطوم وحلفا الجديدة وكسلا بولاية كسلا شرقي السودان وذلك للمرة الأولي.
  • يأتي ذلك قبل يوم من انطلاق مظاهرة كبيرة أعلن عنها تنظم، اليوم الخميس، أطلق عليها اسم “الموكب الموحد” بشعارات (سلمية والشعب يريد إسقاط النظام).
  • المظاهرة انطلقت من سوق مدينة كسلا وكانت متجهة لتسليم مذكرة لأمانة حكومة ولاية كسلا، تطالب بتنحي البشير عن السلطة، وتمكن المتظاهرون من الوصول لمباني قيادة اللواء 41 قوات مسلحة في كسلا التي وفرت الحماية للمتظاهرين.
  • تزامن ذلك مع مظاهرات انطلقت أيضًا بمدينة حلفا الجديدة القريبة من كسلا وفي مدينة المناقل بولاية الجزيرة جنوب الخرطوم.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة