ترمب: لم أعمل يوماً لحساب روسيا

الرئيس الأمريكي دونالد ترمب
الرئيس الأمريكي دونالد ترمب

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترمب الإثنين إنه لم يعمل “يوماً لحساب روسيا”.

التفاصيل
  • صحيفة “نيويورك تايمز” كشفت أن مكتب التحقيقات الفيدرالي (إف.بي.آي) فتح في عام 2017 تحقيقا ليحدد ما إذا كان الرئيس يعمل لحساب روسيا.    
  • ترمب قال من حدائق البيت الأبيض “لم أعمل يوماً لحساب روسيا”. 
  • ترمب: أعتقد أنه من المعيب أن تطرحوا هذا السؤال.
  • ترمب : أعتقد أن الذين فتحوا هذا التحقيق، إنما فعلوا ذلك لأنني أقلت جيمس كومي، المدير السابق لمكتب التحقيقات الفيدرالي.
  • ترمب: إقالة كومي كان عملا ممتازا من أجل بلدنا.
  • ترمب نفى أن يكون قد أخفى عن إدارته تفاصيل محادثاته مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين خلال قمة جمعت الرئيسين في هلسكني في يوليو/تموز 2018.
  • ترمب: لا أعرف شيئا على الإطلاق عن هذا الأمر، يوجد الكثير من الأخبار الكاذبة، إنه لقاء تكلل بالنجاح.
خلفية
  • حسب الصحيفة الأمريكية فإن تحقيق “إف بي آي” سرعان ما أدمج بتحقيق آخر كان قد فتحه المدعي العام الخاص روبرت مولر حول وجود شكوك لتواطؤ ما بين موسكو وفريق حملة ترمب عندما كان مرشحا للانتخابات الرئاسية عام 2016.
  • أثارت تصريحات ترمب في مؤتمر صحفي في ختام قمة هلسنكي مع بوتين ضجة كبيرة حتى داخل الحزب الجمهوري بسبب تساهله مع بوتين في المؤتمر الصحفي خاصة مسألة التدخل الروسي في الحملة الانتخابية الأمريكية عام 2016.
  • ينفي ترمب تماما أي تواطؤ بينه وبين روسيا، ويصف التحقيق الذي يجريه مولر بأنه نوع من “حملة مطاردة شعواء”.    
  • لا يزال تحقيق مولر قائما، وأدى حتى الآن إلى إدانة أشخاص، وتوجيه اتهامات إلى آخرين بينهم مقربون من الرئيس.
المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع فرنسية