لجنة حكومية: ارتفاع قتلى احتجاجات السودان إلى 24 شخصا

احتجاجات السودان.. بدأت من عطبرة وعمت كل المدن
احتجاجات السودان.. بدأت من عطبرة وعمت كل المدن

قال عامر محمد إبراهيم رئيس لجنة التحقيق، التي شكلها النائب العام بشأن احتجاجات السودان التي بدأت الشهر الماضي، أمس السبت، إن عدد القتلى ارتفع إلى 24، بدون إيضاحات لظروف مقتلهم.

وأعلنت النيابة العامة بالسودان، أنها تحقق في بلاغات بـ24 وفاة و131 إصابة سقطوا خلال الاحتجاجات التي تشهدها البلاد منذ 19 ديسمبر/كانون الأول الماضي.

تصريحات رئيس لجنة التحقيق:
  • جملة عدد القتلى 24 كالآتي: ثلاثة في ولاية النيل الأبيض وتسعة في القضارف وستة في نهر النيل وثلاثة في الشمالية وثلاثة بأم درمان.
  • 22 سودانيًا قتلوا في الأحداث ولحق بهم اثنان من المصابين في ولاية القضارف كانا في المستشفى ليصبح عدد القتلى 24.
  • عدد الإصابات التي دونت بلاغات بها بلغت 131 إصابة.
  • التحقيقات مستمرة في بلاغات الوفاة، وتم في هذا الصدد استجواب أولياء الدم (ذوو المتوفين) والطب الشرعي.
  • نناشد أولياء الدم والشهود التقدم للنيابة العامة بأي معلومات عن حالات الوفاة الـ24، والتعاون مع النيابة في ذلك.

لم يتم إعطاء أي تفاصيل حول أسباب وفاة المتظاهرين.

  • منظمات حقوق الإنسان أعطت رقمًا أعلى لحصيلة القتلى، فقد ذكرت هيومن رايتس ووتش ومنظمة العفو الدولية، أن 40 شخصًا على الأقل قتلوا خلال الاحتجاجات بينهم أطفال ورجال إسعاف.
خلفية:
  • تحولت التظاهرات التي خرجت في 19 كانون الأول/ديسمبر بعد مضاعفة الحكومة أسعار الخبز ثلاث مرات، احتجاجات عارمة ضد الحكومة في كل أنحاء البلاد، منددة بتدهور الأوضاع المعيشية، إذ طالب المتظاهرون باستقالة الرئيس عمر البشير.
  • قوات الأمن السودانية واجهت المتظاهرين بقنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين، لا سيما مع اتساع رقعة الاحتجاجات المناوئة للبشير الذي يحكم البلاد منذ 30 عامًا.
  • منظمات حقوق الانسان والاتحاد الأوربي، قالوا إن القوات الأمنية استخدمت “الذخيرة الحية” في الاحتجاجات لتفريق المتظاهرين. ودانت هيئة حقوق الانسان في السودان القتل “بالرصاص” للمتظاهرين، بدون أن تحدد من أطلق النار.
  • البشير ألقى بمسؤولية التظاهرات على “متآمرين” بدون أن يسميهم.
  • في 31 ديسمبر/كانون الثاني، أصدر البشير، قرارًا جمهوريًا بـ”تشكيل لجنة تقصي حقائق حول الأحداث” التي رافقت الاحتجاجات.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة