شاهد: الاحتجاجات تتجدد بالخرطوم وتصل دارفور والشرطة تطلق الغاز

قرار الحكومة بزيادة أسعار الخبز أشعل المظاهرات التي تحولت إلى مطالبات بإسقاط النظام
قرار الحكومة بزيادة أسعار الخبز أشعل المظاهرات التي تحولت إلى مطالبات بإسقاط النظام

أطلقت الشرطة السودانية الغاز المسيل للدموع، اليوم الأحد، على متظاهرين مناهضين للحكومة في الخرطوم بعدما دعا المنظمون لمسيرات في أنحاء البلاد ضد الرئيس عمر البشير.

وتجددت الاحتجاجات اليوم بمدينة بحري بالعاصمة السودانية وعدد من المدن ، مطالبة بإسقاط النظام.

ولأول مرة، اندلعت احتجاجات في مدينة أمري الجديدة شمالي السودان، كما دعا منظمو الاحتجاجات إلى خروج تظاهرات في دارفور، وهي المرة الأولى أيضًا التي تتم الدعوة إليها في الإقليم.

تجدد الاحتجاجات وتفريق بالغاز:
  • متظاهرون خرجوا إلى الشوارع في حي بحري بالخرطوم قبل أن تسارع شرطة مكافحة الشغب لتفريقهم، وفق شهود عيان.
  • الشرطة أطلقت الغاز المسيل للدموع بكثافة، لتفريق المتظاهرين في مدينة “بحري” إحدى مدن العاصمة السودانية الثلاث.
  • المئات خرجوا في المظاهرة الاحتجاجية التي دعا لها أحزاب معارضة وتجمع المهنيين السودانيين (مستقل يضم أطباء ومعلمين ومهندسين) فيما أطلقت عليه “أسبوع انتفاضة المدن والقرى والأحياء”.

https://twitter.com/saharabdalrahm/status/1084422116387237888?ref_src=twsrc%5Etfw

  • المظاهرات انطلقت وسط انتشار أمني كثيف، واعتقل العشرات من المحتجين.
  • تجمع المهنيين قال في بيان مقتضب، إن الاحتجاجات انطلقت في مدن بحري، والفاو (شرق) والفاشر(غرب)، وأمري (شمال).
  • ناشطون على مواقع التواصل، تداولوا صورًا وفيديوهات لخروج عشرات المتظاهرين في مدينة الفاشر بولاية شمال دارفور(غرب) ومدينة أمري.
  • لأول مرة، اندلعت احتجاجات في مدينة أمري الجديدة إحدى المدن التي تضم مهجرين جراء تشييد سد شمالي السودان، كما خرج المئات من مواطني مدينة الفاو بولاية القضارف (شرق)، وفق تجمع المهنيين السودانيين.

دعوة للتظاهر في دارفور:
  • مجموعة تنظم التظاهرات المناهضة للحكومة في أنحاء السودان، تعهدت باحتجاجات جديدة، اليوم، بما في ذلك في إقليم دارفور الذي تمزقه الحرب.
  • المنظمون دعوا اليوم إلى مظاهرات في الخرطوم وغيرها من المدن بينها مدني وكوستي ودنقلا وبورتسودان في إطار ما أطلقوا عليه “أسبوع الانتفاضة لإسقاط النظام”.
  • المنظمون دعوا إلى خروج مظاهرات في نيالا والفاشر في دارفور، هي الأولى التي تتم الدعوة إليها في الإقليم.
  • بيان مشترك موجه لأهالي الفاشر ونيالا وصادر عن “تجمع المهنيين السودانيين” وتحالف من مجموعات المعارضة، قال “ندعوكم إلى الاحتشاد في وسط كل من المدينتين للمشاركة في المسيرة المطالبة بتنحي البشير وإسقاط النظام”.

https://twitter.com/AhSaeed_45/status/1084415046397186049?ref_src=twsrc%5Etfw

خلفيات:
  • العنف يمزق إقليم دارفور الذي تعادل مساحته مساحة فرنسا، منذ 2003 عندما حملت أقليات عرقية متمردة السلاح في وجه الخرطوم، متهمة إياها بتهميشها اقتصاديا وسياسيا.
  • دارفور بقي هادئا عموما منذ العام الماضي إذ لم يشهد تظاهرات مناهضة للحكومة حتى الآن رغم خروج مئات المسيرات في مدن أخرى فرقتها شرطة مكافحة الشغب.
  • السلطات السودانية أعلنت، أمس السبت، ارتفاع عدد قتلى الاحتجاجات بالبلاد إلى 24، فيما تقول آخر إحصائية لمنظمة العفو الدولية ومنظمة هيومان رايتس ووتش، إن عددهم 40 على الأقل.

  • الجمعة، أعلنت أحزاب معارضة وتجمع المهنيين السودانيين، إطلاق أسبوع “انتفاضة المدن والقرى والأحياء” بعموم البلاد؛ للتظاهر والاحتجاج حتى إسقاط النظام.
  • تحولت المظاهرات التي خرجت في 19 ديسمبر/ كانون الأول بعد مضاعفة الحكومة أسعار الخبز ثلاث مرات، إلى احتجاجات عارمة ضد الحكومة في كل أنحاء البلاد، منددة بتدهور الأوضاع المعيشية، إذ طالب المتظاهرون باستقالة الرئيس عمر البشير.
  • قوات الأمن السودانية واجهت المتظاهرين بقنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين، لا سيما مع اتساع رقعة الاحتجاجات المناوئة للبشير الذي يحكم البلاد منذ 30 عامًا.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة