تحقيق إف بي آي بشأن ترمب يصل الكونغرس.. والبيت الأبيض يرد بعنف

ترمب أشار إلى احتمال إعلان حالة طوارئ كخطوة أولى لتوجيه الأموال لبناء الجدار دون موافقة الكونغرس (غيتي)
ترمب أشار إلى احتمال إعلان حالة طوارئ كخطوة أولى لتوجيه الأموال لبناء الجدار دون موافقة الكونغرس (غيتي)

تناقش لجنة بمجلس النواب الأمريكي تقريرا إخباريا قال إن مكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي آي) أجرى تحقيقا بشأن ما إذا كان الرئيس دونالد ترمب عمل لحساب روسيا ضد مصالح أمريكا.

التفاصيل
  • صحيفة نيويورك تايمز كانت قد ذكرت أن التحقيق بدأ خلال الأيام التي تلت إقالة ترمب جيمس كومي من منصبه كمدير لمكتب التحقيقات في مايو/ أيار 2017، وقالت إنه كان من المتعين أن يجري محققون من المكتب في مجال مكافحة التجسس تحقيقات فيما إذا كانت تصرفات ترمب شكلت تهديدا محتملا للأمن القومي.
  • جيرولد نادلر رئيس اللجنة القضائية بمجلس النواب قال إن لجنته “ستتخذ خطوات من أجل فهم كل من إجراءات الرئيس، ورد مكتب التحقيقات الفيدرالي على هذا السلوك بشكل أفضل خلال الأسابيع المقبلة”. وأضاف أن النواب سيسعون إلى حماية المحققين من “الهجمات المشوشة على نحو متزايد” للرئيس.
  • نادلر في بيان: ليس هناك ما يدعو للتشكيك في جدية أو مهنية مكتب التحقيقات الفيدرالي مثلما فعل الرئيس في رد فعله على هذه الرواية”.
  • نادلر: لقد علمنا من هذا التقرير أنه، حتى في بداية إدارة ترمب، كان سلوك الرئيس شاذا ومثيرا للقلق جدا إلى حد أن مكتب التحقيقات الفيدرالي شعر بأنه مضطر للقيام بهذا الإجراء غير المسبوق وهو فتح تحقيق في مجال مكافحة التجسس مع رئيس أثناء وجوده بالسلطة.
رد عنيف من ترمب وإدارته
  • رفض البيت الأبيض مقال الصحيفة في ساعة متأخرة من مساء الجمعة بوصفه “سخيفا” في حين هاجم ترمب نفسه كومي ومكتب التحقيقات الفيدرالي في تغريدات على تويتر يوم السبت.
  • ساره ساندرز، المتحدثة باسم البيت الأبيض: جيمس كومي تمت إقالته لأنه متحيز مأجور وفاقد للمصداقية، وفي الواقع، كان الرئيس متشدداً تجاه روسيا.

  • وزير الخارجية مارك بومبيو في مقابلة مع شبكة سي بي إس: الفكرة الواردة في مقالة نيويورك تايمز ومفادها أن ترامب كان يشكل تهديداً لأمن الولايات المتحدة، سخيفة في ذاتها ولا تستحق الرد.

  • ترمب: علمت للتوّ من نيويورك تايمز الفاشلة أن مديري إف بي آي السابقين الفاسدين، الذين تمت إقالتهم جميعاً تقريباً أو إجبارهم على مغادرة الوكالة بسبب أسباب سيئة للغاية، فتحوا تحقيقاً بشأني دون سبب ولا دليل، بعدما طردت جيمس كومي الفاسد.

  • ترمب: إف بي آي كان في حالة اضطراب كامل بسبب إدارة كومي السيئة. كانت إقالتي لجيمس كومي يوماً عظيماً بالنسبة لأمريكا.

  • كومي رد بتغريدة عبارة عن اقتباس للرئيس الأمريكي الأسبق فرانكلين روزفلت يقول فيها: أطلب منكم الحكم عليّ استناداً إلى الأعداء الذين صنعتهم.

تحقيق إف بي آي
  • أمس السبت كشفت صحيفة نيويورك تايمز النقاب عن قيام مكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي آي) ببدء تحقيق فيما إذا كان الرئيس دونالد ترمب يعمل سرا لصالح روسيا ضد مصلحة الأمن القومي الأمريكي.
  • يقوم محققون في مجال مكافحة التجسس يتبعون مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI) بتقييم ما إذا كان ترمب يشكل تهديدًا محتملاً للأمن القومي الأمريكي.
  • المحققون يسعون أيضًا لتحديد ما إذا كان ترمب يعمل بشكل متعمد مع روسيا أم أنه تأثر من غير قصد بموسكو.
  • محققو (FBI) كانوا يشتبهون في علاقات ترمب مع روسيا أثناء الحملة الانتخابية عام 2016، لكنهم لم يفتحوا تحقيقا في ذلك الوقت بسبب عدم وجود دلائل واضحة تشجع على القيام بتدشين ذلك التحقيق الحساس.
  • سلوك ترمب منذ أن أقال مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي جيمس كومي في مايو/ أيار 2017 بسبب التحقيق في التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأمريكية في العام 2016 هو الذي ساعد في فتح هذا التحقيق.
المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة