فرنسا تنشر 80 ألف رجل أمن لمواجهة “السترات الصفراء”

محتجون عند قوس النصر في باريس
محتجون عند قوس النصر في باريس

قالت السلطات الفرنسية إنها تعتزم نشر نحو 80 ألفا من قوات الأمن السبت في أنحاء البلاد، وسط مخاوف من حدوث مزيد من الاضطرابات بسبب احتجاجات “السترات الصفراء” التي بدأت منذ نحو شهرين.

التفاصيل:
  • السلطات الفرنسية قالت إنها ستنشر خمسة آلاف من أفراد الشرطة والدرك في العاصمة باريس.
  • الإجراءات تشمل كذلك عودة العربات المصفحة للدرك التي نادرا ما تستخدمها قوات الأمن.
  • السلطات الفرنسية قالت إنها تتوقع مستوى تعبئة “أشد وأعنف” لمحتجي حركة “السترات الصفراء” في السبت التاسع من الاحتجاجات المتواصلة ضد سياسات الرئيس ايمانويل ماكرون الذي لم ينجح حتى الآن في إنهاء اسوأ أزمة في ولايته.
  • المدير العام للشرطة الوطنية إريك مورفان قال إنه يتوقع “احتمال العودة إلى مستوى تعبئة شبيه بما كان قبل عيد الميلاد”.
  • أما قائد شرطة باريس ميشال ديلباش فتوقع “أن يتخذ سلوك المجموعات المشاركة طابعا أكثر تشددا مع مزيد من محاولات ارتكاب أعمال عنف”.
خلفية:
  • السبت الماضي، تظاهر خمسون ألف شخص في شوارع أهم المدن الفرنسية معلنين عودة جديدة للحركة بعد أن شهدت تراجعا خلال أعياد رأس السنة.
  • شهدت احتجاجات باريس الأسبوع الماضي أعمال عنف، واقتحم محتجون مكتب المتحدث باسم الحكومة وتعرض أفراد شرطة للضرب.
  • الاحتجاجات أدت إلى تراجع عدد السياح الأجانب ما بين 5 و10 في المئة في العاصمة باريس خلال شهر ديسمبر/ كانون الأول.
  • بدأت حركة السترات الصفراء احتجاجا على زيادة ضريبة الوقود، لكن بعض المتظاهرين طالبوا أيضًا بإقالة ماكرون من منصبه.
  • الرئيس ماكرون عن حزمة إجراءات تشمل إلغاء الزيادات في الضرائب ورفع الأجور لامتصاص غضب المحتجين، لكن المظاهرات مستمرة في جميع أنحاء البلاد.
  • استطلاعات الرأي الأخيرة كشفت تراجع الثقة في الرئيس ماكرون إلى 23 في المئة.
  • قصر الإليزيه قال الجمعة إن الرئيس ماكرون لن يشارك في المنتدى الاقتصادي في دافوس هذا العام، وأرجع ذلك إلى ازدحام جدول أعماله بما في ذلك المناقشات التي بدأت ردا على احتجاجات “السترات الصفراء”.
  • مسؤول في الإليزيه قال إن ماكرون سيعقد أيضا النسخة الثانية من منتدى مع رجال الأعمال في قصر فرساي في 21 يناير/ كانون الثاني تحت عنوان “اختر فرنسا”.
المصدر : وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة