الداخلية المصرية تقتل 11 شخصا في سيناء

قوات أمن مصرية في أحد شوارع العريش عاصمة محافظة شمال سيناء
قوات أمن مصرية في أحد شوارع العريش عاصمة محافظة شمال سيناء

قالت وزارة الداخلية المصرية الثلاثاء، إن قوات الأمن قتلت 11 ممن وصفتهم بـ"العناصر الإرهابية" في تبادل لإطلاق النار أثناء مداهمة أحد المخابئ في مدينة العريش عاصمة محافظة شمال سيناء.

التفاصيل:
  • الوزارة أضافت في بيان أن المشتبه بهم اتخذوا "من إحدى المزارع الكائنة بمنطقة العبور (دائرة قسم شرطة أول العريش) وكرا لهم ومُرتكزا للانطلاق لتنفيذ عملياتهم العدائية" وأن القوات عثرت على أسلحة ومتفجرات في الموقع.
  • البيان استدرك: "حال استشعار هذه العناصر باقتراب القوات بادروا بإطلاق النيران بكثافة تجاهها ما دفع القوات للتعامل معهم".
  • ذكرت الوزارة أن المشتبه بهم قُتلوا في تبادل إطلاق النار دون توضيح هوياتهم أو ما إذا كان قد سقط قتلى أو مصابون بين قوات الأمن.

خلفيات:
  • العريش هي إحدى مدن محافظة شمال سيناء، التي تشهد في السنوات الأخيرة مواجهات أمنية بين مسلحين والداخلية، أسفر عنها مئات القتلى والجرحى من الطرفين وفق بيانات رسمية سابقة.
  • وجد تحقيق أجرته وكالة "رويترز" في أبريل/ نيسان أن قوات الأمن المصرية قتلت المئات من المشتبه بأنهم "متشددون" خلال ما وصفتها وزارة الداخلية بوقائع تبادل لإطلاق النيران، لكن أقارب القتلى قالوا إنها عمليات قتل خارج نطاق القضاء.
  • تتهم منظمات لحقوق الإنسان مصر بتنفيذ عمليات إعدام خارج نطاق القضاء ومحاكمة مدنيين أمام محاكم عسكرية في إطار حملة القمع.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة