اليمن.. إدانات دولية للتحالف ودعوة أممية لحل سياسي في عدن

ضحايا مجزرة سابقة ارتكبها التحالف السعودي الإماراتي بمحافظة حجة
ضحايا مجزرة سابقة ارتكبها التحالف السعودي الإماراتي بمحافظة حجة

قالت منظمة الأمم المتحدة، الثلاثاء، إن العنف في اليمن فاق كل التصورات، ودعت كافة الأطراف إلى ضبط النفس والالتزام بالقوانين الدولية.

يأتي ذلك في وقت أدت فيه سيطرة قوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيًا، على عدن، إلى خلط الأوراق العسكرية في اليمن عمومًا، وفي المحافظات الجنوبية بشكل خاص.

غارات التحالف تقتل الأطفال
  • مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، الأوتشا، قال في بيان له، إن العنف في اليمن، أمر غير مقبول على الإطلاق.
  • أوتشا: 12 شخصًا بينهم أطفال، قضوا في منطقة مستبأ بمحافظة حجة (شمال غرب صنعاء)، فيما جرح 6 آخرون بغارات لطيران التحالف السعودي الإماراتي.
  • المنسقة الأممية ليز غراندي، أشارت في بيانها، إلى أن 320 ألفًا لقوا مصرعهم نتيجة الصراع، لأسباب مباشرة وغير مباشرة، بما فيها انعدام الغذاء والخدمات الطبية.
  • ليز غراندي ذكرت أن 25 ألف شخص، قضوا خلال الأشهر الستة الماضية، وأضافت "كل يوم يموت المزيد".
  • المنسقة الأممية تساءلت عن جدوى استمرار الصراع، في الوقت الذي تنعي فيه الأسر أطفالها في عيد الأضحى، بدلًا من الاحتفال.

إدانة دولية لغارات التحالف
  • منظمة "أطباء بلا حدود" الدولية، دانت في بيان لها الهجمات الجوية للتحالف ضد المدنيين في اليمن.
  • المنظمة دعت لاتخاذ تدابير عاجلة لضمان حماية المدنيين، والمرافق الطبية في سياق النزاع المستمر.
  • "أطباء بلا حدود" قالت إن مستشفى عبس الريفي بمحافظة حجة الذي تدعمه المنظمة، استقبل 17 جريحًا مدنيًا، نتيجة غارة جوية أصابت منزلهم، الأحد الماضي.
  • المنظمة أضافت أن من بين الجرحى 6 نساء و5 أطفال، مشيرة إلى أن أكثر من 10 مدنيين أيضًا توفوا نتيجة للغارة ذاتها.

 دعوات لحل سياسي شامل
  • ستيفان دوجاريك، المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، أصدر بيانًا عبر فيه عن قلق أممي عميق إزاء تأثير العنف على المدنيين في عدن.
  • البيان أكد أن الأمم المتحدة تحث كافة الأطراف على ضبط النفس والالتزام بالقوانين الدولية.
  • دوجاريك شدد على أهمية عمل جميع الأطراف، لضمان الاستقرار في عدن وكافة المناطق اليمنية.
  • دوجاريك: لا حل للنزاع في اليمن إلا من خلال عملية سياسية شاملة.
  • دوجاريك: 34 منظمة إنسانية تعمل حاليًا في عدن، وتقدم معونات غذائية إلى 1.9 مليون شخص شهريًا، والمياه الصالحة للشرب لنحو 1.6 مليون شخص.
  • دوجاريك: ميناء عدن، الذي يعد بوابة رئيسية للبضائع التجارية والإنسانية، لا يزال يعمل، كما تمت إعادة فتح المطار أيضًا، ومعظم الطرق. 
خريطة السيطرة
  • طرحت سيطرة قوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيًا على عدن، وانسحاب قوات الحكومة الشرعية منها، مزيدًا من الأسئلة عن خريطة السيطرة على كامل التراب اليمني.

فيما يلي أبرز مناطق سيطرة مختلف القوى والفصائل العسكرية في اليمن:

  • مأرب: تسيطر الحكومة الشرعية سيطرة كاملة على محافظة مأرب، سوى أجزاء من مديريتي "صَرْواح" و"حريب القراميش" غرب المحافظة.
  • شبوة والجوف: تتقاسم الحكومة الشرعية مع ما تسمى بقوات النخبة الشبوانية الموالية للإمارات، النفوذ في محافظة شبوة، كما تسيطر على عدد من المديريات شرق ووسط وجنوب محافظة الجوف.
  • أبين: محافظة أبين التي توجد فيها قوات من الحزام الأمني المدعوم إماراتيًا، هي الأخرى تحت سيطرة الحكومة الشرعية.
  • لحج: تتقاسم الحكومة الشرعية السيطرة على محافظة لحج، مع قوات الحزام الأمني.
  • المهرة: تسيطر الحكومة الشرعية بالكامل على محافظة المَهرة التي تشهد وجودًا متزايدًا للقوات السعودية وسط رفض الأهالي.
  • الضالع: قوات الحكومة الشرعية تسيطر على معظم محافظة الضالع باستثناء مديرية دمت وأجزاء في مديريات قعطبة وجُبَن والحشا، التي ما زالت تسيطر عليها جماعة الحوثي.
  • أرخبيل سقطرى: محافظة أرخبيل سقطرى أيضًا تحت سيطرة الحكومة الشرعية التي احتجت لدى مجلس الأمن الدولي على انتهاك الإمارات للسيادة اليمنية ونشر قواتها في الأرخبيل على نحو غير مبرر.
  • مناطق سيطرة الحوثيين: باقي مناطق اليمن هي تحت سيطرة مليشيا الحوثي، أبرزها العاصمة صنعاء (أمانة العاصمة)، وصعدة التي توصف بأنها معقل الحوثيين، وإب، وعمران وذمار وريمة والحديدة والمحويت والبيضاء وحجة.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة