إدانات لقيود الهند على مسلمي كشمير خلال العيد ودعوات لرفعها

امرأة كشميرية تبكي أثناء صلاة عيد الأضحى في أحد المساجد في مدينة سريناغار بالإقليم
امرأة كشميرية تبكي أثناء صلاة عيد الأضحى في أحد المساجد في مدينة سريناغار بالإقليم

دانت باكستان القيود التي فرضتها الهند على المسلمين في إقليم جامو وكشمير خلال عيد الأضحى المبارك، فيما طالبت منظمة "هيومن رايتس ووتش" وناشطون برفع تلك القيود.

باكستان تدين
  • وزارة الخارجية الباكستانية قالت في بيان، إن القيود التي تفرضها الهند على المسلمين في جامو وكشمير خلال عيد الأضحى، تتعارض مع حقوق الإنسان والقانون الدولي.
  • البيان: الهند تواصل فرض حظر التجول في جامو وكشمير، وتعليق شبكة الاتصالات بما في ذلك الإنترنت خلال فترة عيد الأضحى المبارك.
  • الخارجية الباكستانية وصفت الإجراءات الهندية بـ "عملية العزلة الوحشية التي تفرضها نيودلهي على المسلمين في جامو كشمير المحتلة".
منع الصلاة
  • القوات الهندية فرضت قيودًا أمنية مشددة على مساجد كشمير، تزامنًا مع حلول عيد الأضحى، كما منعت إقامة صلاة العيد في المساجد الكبرى في مدينة سريناغار، كبرى مدن الإقليم.
  • أيضًا منعت الشرطة التجمعات الكبيرة لمنع تنظيم مظاهرات مناهضة للهند.
  • كانت السلطات خفّفت الأحد قيودها الأمنية، لكنها عادت وشددتها بعد قيام احتجاجات متفرقة شارك فيها الآلاف بعد صلاة الجمعة، وفرقتها قوات الأمن بواسطة الغاز المسيل للدموع وطلقات الخرطوش، وأمرت على إثرها السلطات المواطنين بالتزام منازلهم.
  • لم تمنع الإجراءات الهندية المشددة من انطلاق مظاهرات احتجاجية من المواطنين في كشمير عقب صلاة عيد الأضحى، أمس الاثنين.

دعوات لرفع القيود
  • منظمة "هيومن رايتس ووتش" دعت الهند إلى رفع القيود التي فرضتها على المسلمين في إقليم جامو وكشمير خلال عيد الأضحى.
  • مديرة المنظمة لجنوب آسيا، انتقدت في بيان، الإجراءات الهندية التي تقيد حرية المسلمين في أداء شعائرهم الدينية، لاسيما في عيد الأضحى المبارك. مشيرة أن تلك الإجراءات تتعارض مع حقوق الإنسان والقانون الدولي.
  • كذلك انتقدت القيود الهندية على مسلمي جامو وكشمير، وقرار نيودلهي المتعلق بإلغاء وضع الحكم الذاتي في الإقليم وتقسيم المقاطعة إلى إقليمين.
  • المسؤولة بالمنظمة طالبت الهند بالرفع الفوري لحالة حظر التجول في جامو وكشمير، وإلغاء تعليق شبكة الاتصالات والإنترنت وإطلاق سراح السجناء السياسيين.
  • أيضًا لفتت إلى أن الكثير من الكشميريين لم يتمكنوا من التواصل مع أفراد أسرهم بسبب القيود الهندية، التي انعكست بشكل سلبي على الوصول إلى الخدمات الصحية في المنطقة، مطالبة الهند باحترام حقوق الإنسان.
قوات هندية في كشمير (رويترز)
رسالة
  • من ناحية أخرى، بعث 69 ناشطًا في مجال حقوق الإنسان برسالة إلى رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، تطالبه برفع القيود المفروضة على المسلمين في جامو وكشمير.
  • الناشطون أعربوا في الرسالة التي نشرت على موقع الاتحاد الدولي لحقوق الإنسان، عن قلقهم الشديد جراء القيود التي تفرضها نيودلهي على المسلمين، مطالبين حكومة مودي برفع تلك القيود وإطلاق سراح السجناء السياسيين.
التصعيد الهندي
  • الإثنين قبل الماضي، ألغت الحكومة الهندية، مادتين بالدستور تمنح إحداهما الحكم الذاتي لولاية "جامو وكشمير" الشطر الخاضع لسيطرتها من إقليم كشمير المتنازع عليه مع باكستان. فيما تعطي الأخرى الكشميريين وحدهم في الولاية حق الإقامة الدائمة فضلًا عن حق التوظيف في الدوائر الحكومية والتملك والحصول على منح تعليمية.
  • في اليوم التالي، صادق البرلمان الهندي بغرفتيه العليا والسفلى على قرار تقسيم ولاية جامو وكشمير إلى منطقتين (منطقة جامو وكشمير ومنطقة لداخ)، تتبعان بشكل مباشر إلى الحكومة المركزية.
  • يرى مراقبون أن الخطوات الهندية من شأنها السماح للهنود من ولايات أخرى بالتملك في الولاية وبالتالي إحداث تغيير في التركيبة السكانية للمنطقة لجعلها منطقة ليست ذات غالبية مسلمة.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة