رئيس الانتقالي الجنوبي باليمن: أحداث عدن المؤسفة فُرضت علينا

رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا عيدروس الزبيدي
رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا عيدروس الزبيدي

أكد رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا عيدروس الزبيدي، استعداد مجلسه للعمل بشكل مسؤول مع قيادة التحالف السعودي الإماراتي والتزامه بوقف إطلاق النار.

جاء ذلك خلال كلمة ألقاها الزبيدي، مساء الأحد، وبثتها قناة عدن المستقلة، التابعة للمجلس.

ماذا قال؟
  • الزبيدي جدد موقف أنصاره بالوقوف الكامل مع التحالف السعودي الإماراتي لمحاربة التمدد الإيراني في المنطقة بقيادة السعودية.
  • الزبيدي أعلن استعداده للعمل مع التحالف "كحليف ثابت وقوي أثبت وجوده على الأرض طوال 5 سنوات من الحرب، وهو ما لم يثبته الآخرون إلا بالكلام الزائف" حسب وصفه.
  • أبدى الزبيدي "استعداده لحضور الاجتماع الذي دعت إليه الرياض بانفتاح كامل"، وأضاف أن "أحداث عدن المؤسفة فرضت عليهم، وأن ما قام به أنصاره مجرد دفاع عن النفس".
  • الزبيدي اتهم الطرف الآخر بـ"تنفيذ خطة مبيتة مبنية على اغتيال قيادات المجلس واستفزاز جماهيره ثم تصفية قضية الجنوب العادلة".
  • الزبيدي قال "عيد الأضحى هذا العام تزامن مع تطهير معسكرات الإرهاب ومعامل صناعة المتفجرات والمفخخات في عدن"، في إشارة إلى قوات الحماية الرئاسية.

40 قتيلا و260 جريحا
  • قتل نحو 40 شخصًا وأصيب 260 منذ الخميس في القتال الدائر بين المجلس الانتقالي الجنوبي والقوات الموالية للحكومة اليمنية في مدينة عدن، بحسب ما أعلنت الأمم المتحدة الأحد.
  • نقل بيان عن منسقة الشؤون الإنسانية في اليمن ليز غراندي، قولها "من المؤلم أنه خلال عيد الأضحى، هناك عائلات تبكي أحباءها بدلا من الاحتفال سويا بسلام".   
     

    عدن صارت مدينة أشباح بعد المعارك التي سيطر فيها المجلس الانتقالي على المدينة
  • البيان أضاف "قتل وجرح عدد من المدنيين منذ 8 أغسطس/آب الماضي حين اندلع القتال في مدينة عدن. وتفيد تقارير أولية أن ما يصل إلى 40 شخصا قتلوا و260 جرحوا".
  • منظمة أطباء بلا حدود أكدت في بيان، أنها قدمت العلاج ل 119 مصابا في أقل من 24 ساعة في مستشفى تديره المنظمة في عدن.
  • ليز غراندي دعت السلطات إلى "ضمان وصول المؤسسات الإنسانية بدون عوائق" إلى عدن، مشيرة إلى أن هناك 34 منظمة إنسانية عاملة في عدن وتقدم مساعدات غذائية إلى نحو 1,9 مليون شخص.
خلفيات:      
  • في وقت سابق الأحد، أعلن التحالف شن غارات على مواقع قال إنها تهدد القوات الحكومية في عدن.
  • السبت، سيطرت قوات المجلس الانتقالي الجنوبي، المدعومة إماراتيا على معظم المواقع والمعسكرات التابعة للحرس الرئاسي الموالي للحكومة الشرعية.    
  • السبت، حملت وزارة الخارجية اليمنية المجلس الانتقالي الجنوبي ودولة الإمارات "تبعات الانقلاب" في عدن، مطالبة أبو ظبي بوقف دعمها المادي والعسكري فوراً للانفصاليين.
  • عدن هي العاصمة الموقتة للحكومة المعترف بها منذ سيطرة الحوثيين على صنعاء في سبتمبر/ أيلول 2014. 
  • بعد خمس سنوات على اندلاع الحرب في اليمن، يحتاج 24,1 مليون شخص، أي أكثر من ثلثي السكان، إلى مساعدة، بحسب الأمم المتحدة التي تصف الأزمة الإنسانية في اليمن بأنها الأسوأ في العالم حالياً.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة