حوار أفغاني يتواصل في الدوحة لتحقيق المصالحة الوطنية الشاملة

المؤتمر الأفغاني للسلام يتواصل برعاية قطرية وألمانية في الدوحة
المؤتمر الأفغاني للسلام يتواصل برعاية قطرية وألمانية في الدوحة

لليوم الثاني على التوالي يتواصل انعقاد المؤتمر الأفغاني للسلام برعاية قطرية وألمانية في الدوحة، وتخصص جلسات، الإثنين، لمناقشة البيان الختامي، وَفق مصادر مقربة من مجريات المؤتمر.

التفاصيل:
  • الحوار الأفغاني في الدوحة من أجل السلام يهدف إلى تحقيق مصالحة وطنية شاملة والتمهيد لمفاوضات مباشِـرة.
  • تشارك في المؤتمر 60 شخصية أفغانية من مختلف الأطياف بصفة شخصية وليست حكومية أو حزبية، كما يحضر الجلسات 17 عضوا من حركة طالبان.
  • يتزامن انعقاد هذا المؤتمر مع الجولة السابعة للحوار في الدوحة بين طالبان والوفد الأمريكي برئاسة المبعوث الخاص زلماي خليل زاد.
  • تسعى الولايات المتحدة الأمريكية إلى إبرام اتفاق مع حركة طالبان في غضون 3 أشهر، لإنهاء 18 عاما من الحرب.
  • تجري طالبان محادثات منفصلة في الدوحة مع المبعوث الأمريكي الخاص إلى أفغانستان، للبحث في سبل التوصل إلى اتفاق يتيح انسحاب القوات الأمريكية مقابل عدد من الضمانات.

قال غيرت بهير النائب عن الحزب الإسلامي الأفغاني في تصريح للجزيرة إن حزبه يقدر أي جهد لإحلال السلام في أفغانستان.

وأضاف أنه لم يتم الدخول حاليا في مسار سلام حقيقي، لكنه عبر عن أمله في أن يكون المؤتمر الأفغاني للسلام في الدوحة مقدمة لمفاوضات بين الأفغان أنفسهم.

وفد طالبان خلال المؤتمر الأفغاني للسلام في 7 من يوليو/تموز 2019 في الدوحة ، قطر (غيتي)
ثناء أمريكي:
  • وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو قال في "تغريدة" له، أمس الأحد، إن اجتماع الأطراف الأفغان "كان مرتقبا منذ فترة طويلة".
  • أشاد بومبيو بالحكومة والمجتمع المدني والنساء وطالبان لمشاركتهم فيه.
  • مكتب التواصل الإعلامي التابع لوزارة الخارجية الأمريكية أكد تأييد واشنطن لإنهاء ما وصفها بالمهمة الصعبة لإنهاء الصراع في أفغانستان وأشاد في "تغريدتين"، الإثنين، بالحوار الأفغاني في الدوحة.
قضايا المرأة:
  • المبعوثة أسيلة ورداك، العضو في المجلس الأفغاني الأعلى الذي أسسه الرئيس السابق "حميد كرزاي" قالت إن حركة طالبان بحثت موقفها بشأن "دور المرأة، والنمو الاقتصادي ودور الأقليات".
  • عبرت وردك عن أملها أن يسمح المؤتمر الأفغاني للسلام في الدوحة ببدء مفاوضات مباشرة مع طالبان.
  • أضافت أنه يتعين على الجميع احترام حقوق المرأة وحرية التعبير.
  • وردك: من الممتاز تنظيم هذا المؤتمر، هي ليست محادثات مباشرة مع طالبان لكنها تسمح بالحوار. أملي كبير في أن نباشر العمل ونضع حدا لهذه الحرب فنحن نفقد أطفالا ونساء ومدنيين كل يوم. نريد إنهاء الحرب لكننا نريد أيضا احترام حقوق المرأة وحرية التعبير.
  • وردك أضافت أن طالبان ستسمح للنساء بالعمل والذهاب الى المدرسة والدراسة بما يتوافق مع الثقافة الأفغانية والقيم الإسلامية.
الأكثر إنتاجية:
  • الجولة السابعة من محادثات السلام التي تجريها الولايات المتحدة مع حركة طالبان هي "الأكثر إنتاجية" حتى الآن حسبما ذكر المبعوث الأمريكي زلماي خليل زاد.
  • زاد أضاف: "للمرة الأولى يمكنني القول إننا أجرينا نقاشات معمّقة، مفاوضات، وأحرزنا تقدّما في النقاط الأربع"، وهي "الإرهاب" وانسحاب القوات الأجنبية والمفاوضات الأفغانية الداخلية ووقف إطلاق النار.
موقف طالبان:
  • المتحدث باسم طالبان في قطر سهيل شاهين عبر عن ارتياح الحركة للمحادثات الجارية مع الولايات المتحدة.
  • كتب "شاهين" على "تويتر": "نحن مسرورون بالتقدم الذي أحرز ونأمل أن يتم إنجاز العمل المتبقي. لم نواجه أي عراقيل حتى الآن".
خلفيات:
  • يأتي اللقاء بين الأطراف الأفغان بعد محادثات مباشرة بين طالبان والولايات المتحدة استمرت 6 أيام قبل أن تعلّق بغية السماح بعقد المحادثات الأفغانية التي تستمر يومين.
  • ترفض طالبان التفاوض مع حكومة الرئيس الأفغاني أشرف غني، وتؤكد أن محاوريها سيشاركون في الاجتماع "بصفتهم الشخصية".
  • اجتماع الأحد هو ثالث لقاء من هذا النوع بين طالبان وسياسيين أفغان عقب قمتين مماثلتين في موسكو في مايو /آيار وفبراير/شباط الماضيين.
  • يفترض أن يتضمن الاتفاق مع طالبان نقطتين رئيسيتين هما الانسحاب الأمريكي من أفغانستان وتعهد الحركة بعدم توفير قاعدة لمسلحين، وهو ما قالت الولايات المتحدة إنّه أحد أسباب الاجتياح الأمريكي قبل 18 عاما.
  • تبقى العديد من القضايا عالقة مثل حقوق المرأة، وتشارك السلطة مع طالبان، ودور القوى الإقليمية بما في ذلك الهند وباكستان ومستقبل حكومة أشرف غني.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة