تفجير بأفغانستان والمبعوث الأمريكي يشيد بالمحادثات مع طالبان

تفجير سيارة بالقرب من مجمع مديرية الأمن الوطني في مدينة غزنة بوسط أفغانستان
تفجير سيارة بالقرب من مجمع مديرية الأمن الوطني في مدينة غزنة بوسط أفغانستان

قال مسؤولون حكوميون وحركة طالبان إن ما لا يقل عن 8 من أفراد قوات الأمن الأفغانية و4 مدنيين قتلوا وأصيب أكثر من 50 في تفجير سيارة ملغومة نفذه مقاتلو طالبان في إقليم غزنة بوسط البلاد

هجوم بسيارة ملغومة لحركة طالبان في وسط أفغانستان:
  • أعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن تفجير السيارة بالقرب من مجمع مديرية الأمن الوطني في مدينة غزنة خلال ساعة الذروة الصباحية اليوم الأحد.
  • قال ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم طالبان في بيان "سقط العشرات من أفراد مديرية الأمن الوطني بين قتيل وجريح".
  • أكد عارف نوري المتحدث باسم حكومة إقليم غزنة مقتل 8 من أفراد مديرية الأمن و4 مدنيين وإصابة أكثر من 50 مدنيا وقال "تم نقل الكثير من المصابين إلى المستشفى".
  • لم يتضح بعد إن كان الهجوم نفذه انتحاري.

والانفجار الذي وقع في منطقة مزدحمة بمدينة غزنة هو أحدث هجوم في موجة هجمات شبه يومية تشنها حركة طالبان التي تسيطر الآن على نصف أفغانستان وتواصل تكثيف الهجمات على القوات الأفغانية رغم الجهود المتزايدة لإبرام اتفاق سلام لإنهاء الحرب الدائرة منذ 18 عاما.

مبعوث أمريكي يشيد بالمحادثات مع طالبان:
  • أعلن المبعوث الأمريكي الخاص إلى أفغانستان زلماي خليل زاد أن الجولة السابعة من محادثات السلام التي تجريها الولايات المتحدة مع حركة طالبان في الدوحة هي الأكثر إنتاجية حتى الآن من بين الجولات التي أجريت مع الحركة.
  • قال خليل زاد إنه تم إحراز تقدم كبير بشأن كل البنود الأربعة في اتفاقية السلام وهي توفير ضمانات لمكافحة الإرهاب، وانسحاب القوات، والمشاركة في الحوار الداخلي الأفغاني والمفاوضات، والتوصل إلى وقف دائم وشامل لإطلاق النار.
  • عبر المتحدث باسم حركة طالبان سهيل شاهين عن ارتياح الحركة للتقدّم الذي أحرزته المحادثات حتى الآن.
  • أعرب شاهين عن أمله أن يتم إنجاز المزيد من التقدم وأوضح أن المفاوضات لم تواجه أي عراقيل حتى الآن.
  • شاهين: لأول مرة يمكنني القول إننا حققنا تقدما ملموسا على المستويات الأربعة كلها.
  • قال شاهين لقد أنجزنا تقدما حقيقيا على مستوى العناصر الأربعة كلها، التي تمثل الإطار العام الذي اتفقنا حوله من أجل اتفاقية للسلام وهي.

1- توفير ضمانات لمكافحة الإرهاب، وهذا مهم للولايات المتحدة والعالم.

2- انسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان، وهذا مهم لطالبان.

3- مفاوضات أفغانية أفغانية بما فيها من حوار واتفاقية وخارطة طريق للمستقبل السياسي لأفغانستان.

4- وقف كامل ودائم وشامل لإطلاق النار في البلاد.

وتعقد دولة قطر وجمهورية ألمانيا الاتحادية، الأحد، مؤتمرا للحوار الأفغاني الأفغاني يمتد ليومين في العاصمة القطرية. ويأتي هذا الحوار في إطار الجهود المبذولة من قبل البلدين لدعم عملية السلام في أفغانستان.

زلماي خليل زادة يقود المفاوضات الأمريكية مع طالبان بالدوحة

 

 

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة